الشبكة العربية

الأحد 01 نوفمبر 2020م - 15 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

عبد الماجد: قادة الإخوان فاقوا "عبد الناصر" في الاستبداد

عبد الناصر
وصف المهندس عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية ما قام به الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، حينما طلب التنحي من الشعب، بأنه كانت أفضل مما يفعله خصومه من قادة الجماعة الإخوان في التمسك بالسلطة داخل جماعتهم.
وكتب عبد الماجد على صفحته الرسمية في فيسبوك :"  حتى لو كان تنحي عبد الناصر تمثيلية..لكنها تدل على أنه كان مدركا - رغم ديكتاتوريته- أن شرعيته انتهت يوم هزيمته، وأنه لا بد من رحيله".
وأضاف عبد الماجد:  فإما أن يأتي قائد غيره، وإما أن تعلن الجماهير الساذجة تمسكها به، بدعوى أن مجرد بقائه انتصار كبير.
وتساءل في حديثه : لكن أن ينهزم ويبقى في موقعه كما هو وكأنه قد خسر دور شطرنج أو انتخابات اتحاد الطلبة،  فهذا شيء لم يقبل به عبد الناصر الطاغية الديكتاتور الفاشل .. هذا هو تصرف العسكر الذين نتهمهم باحتقار الشعوب واستعبادهم.
يذكر أن عبد الماجد كان قد أعلن خلو منصب الدفاع عن المعتقلين والدعوة لشغل هذا المنصب، بحسب قوله.
وأضاف أن ثلاثة أرباع الذين استطلعنا آراءهم على الصفحة يؤكدون أن الإخوان لن يستمعوا لنصح ناصح في كيفية معالجة أزمة المعتقلين، بما يعني أن بقاء الأزمة بلا حل وبلا تخطيط لحلول قريبة أو بعيدة أحب إليهم من أن يستمعوا لحلول تأتي من خارج مجموعتهم القيادية بلندن وتركيا.
 

إقرأ ايضا