الشبكة العربية

السبت 30 مايو 2020م - 07 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

عبد الماجد: فعلها الحويني.. والإخوان ما زالوا مقدسين

الحويني
ثمّن المهندس عاصم عبد الماجد ما قام به الداعية السلفي أبو إسحق الحويني من نصائحه التي طالب فيها الإسلاميين بضرورة المراجعة، وعدم التسرع في فهم الأحكام، وهو ما ثبت له غير ما تبناه في بداية حياته السلفية.
وكتب عبد الماجد على صفحته الرسمية في فيسبوك :" فعلها الشيخ أبو إسحق الحويني مشكورا فذكر أنه غير راض عن بعض ما صنفه في بداياته بل ولمح إلى اتهامه نيته وقتها.. لوجه الله".
وتساءل عبد الماجد ألا توجد حركة إسلامية اكتشفت بعد كارثة الانقلاب أن مقولات الشيوخ المؤسسين التي كتبوها في صدر شبابهم كان بها من الأخطاء كذا وكذا.. وأنهم اليوم يتراجعون عن كذا وكذا.. أو يصححون كذا وكذا.
وتابع قائلا : على الأقل يرون أن كذا وكذا لا يصلح لواقعهم الجديد وعصرهم الحالي، متعجبا من هذا المسلك بالقول :" سبحان الله كلهم كانوا على الجادة من أول يوم.. كلهم ملهمون..كل مقولاتهم مختومة بالخاتم المقدس".
واختتم عبد الماجد حديثه بالقول : أنا موقن أن بعضهم على الأقل قد وضعوا أيديهم على أشياء كثيرة تستحق المراجعة والاعتذار عنها، ولكنهم لا يريدون أن يتخففوا كما تخفف الشيخ الحويني، بحسب قوله.
وكان الحويني قد ظهر له مقطع فيديو مؤخرا يشير فيه لاستعجاله في نشر بعض ما كتب كسنن النسائي وغيره حيث كان يود أن لا يستعجل في النشر.
كما  أوصي طلبة العلم بالتواضع فقد كان متجرئا في تعامله مع كبار المحدثين كعلي بن المديني " - شيخ الإمام البخاري- .
وأشار إلى أنه كانت تحدوه رغبة في الشهرة والذيوع وشهادة المحققين في علم الحديث، حيث ينصح المبتدئين من المشتغلين بعلوم الحديث بالتواضع والتمهل.
 

إقرأ ايضا