الشبكة العربية

الجمعة 10 يوليه 2020م - 19 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

عبد الماجد : الإخوان خدعوا" أبو الفتوح" بهذه الطريقة

أبو الفتوح
استنكر عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، الحملة التي تشن ضد الصحفي سليم عزوز ، ومن يقومون بإدلاء شهاداتهم عن فترة الرئيس الراحل محمد مرسي.
وكتب عبد الماجد على صفحته الرسمية في فيسبوك : " إنه الخوف من افتضاح سذاجة وضعف وتخبط القيادة، مؤكدا أن هذا هو السبب الأول لحرصهم الشديد على عدم كتابة التاريخ ولهجومهم المتوحش على كل من يدلي بشهادته".
وأضاف عبد الماجد : أما السبب الثاني وهو الأخطر، أنهم يتركون للتنظيم بعد أن تنتهي هذه المرحلة ويموت أهلها.. يتركون للتنظيم حرية تدوين التاريخ بالطريقة التي تساعده في ضم أجيال جديدة.
وأوضح أنهم قاموا باستخدام هذه الطريقة في فترة السبعينات، مضيفا " تماما كما فعلوا مع فريق من قيادات الجماعة الإسلامية في السبعينيات.. عبد المنعم أبو الفتوح وعصام العريان ومحيي عيسى".
وتابع قائلا: فلا بد من روايات منمقة خادعة تقنع الأجيال الجديدة، لافتا إلى أن الجيل الحالي شاهد على ما حدث ولا يمكن تزوير التاريخ بحضرته، فالمطلوب من هذا الجيل الذي عاصر الفشل المأساوي الصمت التام وعدم السماح بنشر حرف واحد عما حدث.
واختتم حديثه بالقول :  " بعبارة أوضح.. لا بد من ترك الصفحة خالية لكي يرسم فيها القادمون الصورة التي يريدونها لا الصورة التي عايشناها نحن".
وكان عبد الماجد قد وصف أمس قيادات الجماعة بالوحوش الضارية، التي تهاجم كل من يحاول كتابة تاريخهم أو الإدلاء بشهادته، عن فترة حكمهم.

 

إقرأ ايضا