الشبكة العربية

الأحد 05 يوليه 2020م - 14 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

عبد الماجد : أكون خائنا للأمة ما لم أبين "عجز الإخوان"

عاصم عبد الماجد
قال المهندس عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية إن جماعة الإخوان ظهر ضعفها وعجزها للجميع.
وأضاف على صفحته الرسمية في فيسبوك أنه اتضح اليوم  للأعمى قبل البصير أنهم كانوا من السذاجة والضعف بمكان حتى أضاعوا البلاد والعباد، منوها أنهم واصلوا ويواصلون مسيرتهم بنفس القيادات.. بنفس الفكر.. بنفس عجز القواعد عن تغيير القيادات المسؤولة عن الفشل.. وعجزهم التام حتى عن صحيح المسار.
وأكد عبد الماجد أنه بعد ذلك كله لا بد أن أنطلق محذرا بنفس القوة التي انطلقت بها مؤيدا، وإلا كنت خائنا للأمة.
وأوضح أن القاعدة التي تحكمني أن الأمة مقدمة على الجماعات،  وأن الجماعات يتم تقييمها بحسب ما تقدمه للأمة في معاركها مع أعدائها.
وأشار إلى أنه بالرغم  من اعتراضاتنا على الإخوان منذ شقوا صف الصحوة الإسلامية منذ أكثر من أربعين سنة مرورا بمبايعتهم لمبارك وترشيحه عام 1987 وليس انتهاء بحربهم الدائمة علينا وعلى كل الجماعات الأخرى ..، إلا إنني أقول رغم ذلك كله لم أتردد في نصرتهم بقوة منذ 2011 أملا في أن يكون هذا الجسد الضخم مفيدا للثورة قادرا على حمايتها.
وأضاف عبد الماجد أن الإخوان كقيادات أكبر مقلب انخدعنا فيه.. والإخوان كتنظيم أخطر معوق لنجاح أي حركة تحرر، أما الأشخاص "فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد".
كما طالب أصحاب الثورة بألا يتركوها لمثل هذه القيادة قائلا : " لا تسلموا زمامها لقيادات أضاعت الربيع العربي، أو نحرص على صورة هذه القيادات لئلا ينهشنا بعض المتعصبين".
 

إقرأ ايضا