الشبكة العربية

السبت 04 يوليه 2020م - 13 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

فيديوهات وصور..

طوفان من البشر وحفلات زفاف بالميادين.. أمريكا تنتفض في وجه ترامب

طوفان من البشر

بدون عنصرية أو الانتماء إلى عرق أو جنس خرج الآلاف من الأمريكيين متضامنين مع مقتل الأمريكي الأسود جورج ف فلويد.
وظهر الآلاف في مشهد رهيب يجسد روح التضامن بين أفراد المجتمع الواحد، حيث تدفقوا من مختلف الأعراق والأعمار والانتماءات والتوجهات الجنسية إلى شوارع مدينة فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا، أمس السبت، للتعبير عن رفضهم للعنصرية والمطالبة بوضع حد لعنف الشرطة الأمريكية.

 

واكتظ طريق بنجامين فرانكلين، والذي ملأه المحتجون بحوالي8500 شخص، حيث ساروا على مسافة حوالي ربع ميل من متحف فيلادلفيا للفن إلى مقر البلدية.
وقام المشاركون الذين تحدوا فيروس كورونا، برفع لافتات تدعم حركة حياة السود مهمة.
كما رددوا شعارات تندد بالعنصرية وتطالب بالمساواة الحقيقية والقضاء على العنف الذي يتعرض له ذوو البشرة السوداء.
يأتي هذا في الوقت الذي تشهد فيه فيلادلفيا على غرار العديد من كبريات المدن الأميركية، احتجاجات يومية منذ مقتل جورج فلويد، الرجل الأسود، والذي لقي حتفته على أثر ضغط شرطي أبيض بركبته على عنقه خلال عملية اعتقاله في مينيابوليس.
وأصبحت كلمات فلويد الأخيرة "لا أستطيع التنفس" وكذلك "8:46" وهي مدة ضغط الشرطي عليه، من شعارات حركة الاحتجاج التي امتدت إلى خارج حدود الولايات المتحدة. 
وعلى صعيد التضامن والاحتفاء بالاحتجاجات اختارت  الطبيبة كري آن بيركينز ومايكل غوردون، المناسبة التاريخية لكي يحتفلا بزواجهما وسط الحشود.
وقاما بتبادل القبلات، وهما يرتديان زي الزفاف وسط تصفيقات الحضور، الذين انضما إلى أمواج المحتجين.
يذكر أنه تم إلغاء خطاب لإيفانكا ترامب ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بسبب الاحتجاجات الغاضبة.
وكانت مجموعة مدارس في ولاية كانساس قد قررت إلغاء  خطاب إيفانكا ترامب، الذي كان مخططا له ضمن فعالية خاصة بتخريج دفعة من الطلاب.
وجاء إلغاء الخطاب، تزامنا مع زيادة الانتقادات الموجهة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب على خلفية طريقة إدارته لأزمة الاحتجاجات التي اندلعت بعد مقتل المواطن جورج فلويد.



 

إقرأ ايضا