الشبكة العربية

الأربعاء 08 يوليه 2020م - 17 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

"ضاحي خلفان" يحرض على غزو قطر.. وشيخة قطرية ترد

1043665454_0_0_3000_1624_1000x541_80_0_0_01772294bc7a01144e8edea9cecf47df

حرض الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي على غزو قطر، مجددًا الحديث عن الخطة التي قالت مصادر عدة إنه كان مرتبًا لتنفيذها عند فرض الحصار على الدولة الخليجية قبل ثلات سنوات، لكنها أحبطت في اللحظات الأخيرة.

وقال خلفان في تغريدة عبر صفحته الرسمية على موقع "تويتر": "غزو عربي لقطر.. والقبض على الولد الصغير.. ينهي مشاكل كثيرة.. وسلموا الحكم لمستحقه في قطر.. وأبرموا مصالحة مع إسرائيل.. وانتهى كل شيء.."

وأضاف في سلسلة تغريدات تحريضية: "في الوطن العربي اليوم أنت إما تتصالح مع اسرائيل.. والا بلطجيتها في المنطقة قطر وأردوغان والاخوان.. وحماس يأذونك.. هؤلاء مشرايين واللي يخليكم.. قطر كل ما من شأنه الاضرار بمصر ستعمل للقيام به...من هنا ايها العرب نحن امام مخرب مدرب ...وانا اعرف المدربين".

فيما ردت الشيخة القطرية، مريم آل ثاني على خلفان بتغريدة قالت فيها: "كيف يسمح تويتر بمثل هذه التغريدات التي تعتبر تهديد واضح وصريح واستهداف أمن دولة؟ هل نرى تحرك من تويتر أم أنها ستغض الطرف عن هذه التغريدة كتغريدات أخرى مشابهة مرت مرور الكرام!"

وأعاد سعيد بن أحمد الرميحي، مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية القطرية، نشر رد عادل علي بن علي، على تغريدة خلفان مرددًا ما قالته مريم آل ثاني، حيث قال: "كيف لشركة تويتر أن تفتح مقرًا لها في بلد تدار عن طريق هذه العقول!".


ودخل حصار قطر، عامه الرابع، ففي 5 يونيو 2017 قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وأغلقت كافة المنافذ الجوية والبحرية والبرية معها، في أسوأ أزمة منذ تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية، عام 1981.

وفرضت تلك الدول على قطر "إجراءات عقابية"؛ بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بمحاولة فرض الوصاية على قرارها الوطني.

وتبذل الكويت جهودًا للوساطة بين طرفي الأزمة، لكنها لم تتمكن حتى الآن من تحقيق اختراق يعيد الأوضاع إلى ما كانت عليه بين دول مجلس التعاون الستة، وهي: قطر، السعودية، الإمارات، الكويت، البحرين وسلطنة عمان.
 

إقرأ ايضا