الشبكة العربية

الأحد 16 ديسمبر 2018م - 09 ربيع الثاني 1440 هـ
الشبكة العربية

"ضابط كويتي" يعترف بإعدام 50عراقيًا.. ومطالبات بالتحقيق

أثار تصريح لما وصف نفسه بأنه "ضابط كويتي" يعترف فيه بإعدام 50 عراقيًا "بريئًا" قبل 23 عامًا، غضبًا في العراق، وسط مطالبات بإجراء تحقيق بهذا الشأن.

وتداول نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، يظهر فيه ضابط كويتي يقول فيه إنه، قبل 23 سنة، نفذ أحد المسؤولين الكبار في أحد المخافر التابعة للداخلية الكويتية عقوبة الإعدام بحق 50 مواطنًا يعتقد أنهم عراقيون، كانوا مقيمين في الكويت، حيث أخذهم من الشارع وهم أبرياء ودفنهم في مقبرة جماعية تم اكتشافها فيما ما بعد من قبل وزارة الداخلية.

وأثارت التصريحات غضبًا عارمًا في العراق، ما دفع النائب عدي عواد، إلى مطالبة وزارة الخارجية العراقية، بالتحقيق فيها التصريحات، ودعا الحكومة إلى إيضاح الحقيقة.

وقال عواد في بيان نشره موقع قناة "السومرية"، إن "على وزارة الخارجية العراقية فتح تحقيق بخصوص ما تداولته صفحات التواصل الاجتماعي لفيديو نشرته إحدى وسائل الإعلام الكويتية يعترف فيها منتسب ب‍الداخلية الكويتية بقيام مسؤول كبير في الوزارة بإعدام 50 مواطنا عراقيا قبل 23 عاما".

وأضاف أن "على الحكومة الكويتية والجهات المختصة إيضاح حقيقة ما تم التطرق له هذا الشخص".



 

إقرأ ايضا