الشبكة العربية

السبت 20 يوليه 2019م - 17 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

صور| أداء صلاة الغائب على "مرسي" في مسقط رأسه.. والأمن يشن اعتقالات

123910_660_33566931

أدى الأهالي في مسقط رأس الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، ظهر اليوم، صلاة الغائب على أول رئيس مدني منتخب بعد ثورة 25 يناير 2011.

وكان متوقعًا أن يتم دفن مرسي الذي وافته المنية أمس أثناء جلسة محاكمته في مسقط رأسه بقرية "العدوة" التابعة لمركز "ههيا" بمحافظة الشرقية (شمالي مصر)، إلا أن الأمن رفض السماح لأسرته بذلك وفق بيان أصدرته زوجته.


واقتحمت قوات الأمن بالشرقية قرية العدوة بعد أداء صلاة الغائب على روح مرسى عقب صلاة الظهر، وتم القبض على بعض أهالي القرية، وسط إجراءات أمنية مكثفة.


وقالت نجلاء على محمود، عقيلة الرئيس الأسبق، إنها تحتسب زوجها من "الشهداء".


وأشارت إلى أنه تم دفنه بمقابر مرشدي جماعة "الإخوان المسلمين" بالقاهرة عقب رفض السلطات الدفن في مسقط رأسه بمحافظة الشرقية شمالي البلاد.

وقالت نجلاء مرسي عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" عقب ساعات من دفن مرسي فجر اليوم: "نحتسب زوجي الرئيس محمد مرسي عند الله من الشهداء وعند الله تجتمع الخصوم".

وأضاف: "قمنا بتغسيل جثمانه الشريف بمستشفى سجن ليمان طرة (جنوبي القاهرة) وقمنا بالصلاة عليه داخل مسجد السجن".

وتابع : "لم يُصل عليه إلا أسرته وتم الدفن بمقابر مرشدي جماعة الإخوان المسلمين بمدينة نصر (شرقي القاهرة) لرفض الجهات الأمنية دفنه بمقابر الأسرة بالشرقية (مسقط رأس مرسي/شمال)".

ونشر أحمد وعبد الله، نجلا مرسي، البيان ذاته، معلنين أنهما يحتسبان والدهما من الشهداء، وذاكرين فيه ملابسات الدفن ذاتها. ‎

كان عبدالمنعم عبدالمقصود، محامي مرسي كشف عن تفاصيل مراسم الغسل والدفن.

وقال عبد المقصود إنه "تم دفن مرسي بمقبرة المرشدين السابقين لجماعة الإخوان بمدينة نصر شرقي القاهرة"، لافتا إلى أن تم تغسيله بمستشفى سجن طره والصلاة عليه بمسجده.

وشهدت مراسم الدفن تواجدًا أمنيًا مشددًا، وسط غياب كامل لأنصار مرسي نظرًا للظروف الأمنية، وفق ما نقلت "الأناضول" عن مصدر مطلع رفض ذكر اسمه.

وأوضح المصدر ذاته أن مراسم الجنازة استغرقت قرابة الساعة.

وتوفى مرسي، الإثنين، أثناء إحدى جلسات محاكمته بعدما تعرض لنوبة إغماء.
ولم يصدر بيان من السلطات المصرية بشأن ملابسات دفن مرسي حتى الساعة.


 

إقرأ ايضا