الشبكة العربية

السبت 25 مايو 2019م - 20 رمضان 1440 هـ
الشبكة العربية

صورة| "داعش" ترد على "سفاح المسجدين" بنفس السلاح

54114929_2311928562397279_6716151480149082112_n

سارع تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" إلى الرد على الإرهابي منفذ الهجوم على مسجدين للمسلمين بنيوزيلندا، بالطريقة ذاتها التي قام بها بالكتابة على سلاحه المستخدم في الهجوم الدموي الذي أسفر عن سقوط 50 قتيلاً ومثلهم من الجرحى.

الصورة التي نشرها التنظيم على قنواته بموقع تليجرام، وانتشرت على "فيس بوك" تُظهر بندقية كلاشينكوف روسية سوداء شبيهة بتلك التي استخدمها الإرهابي الأسترالي برينتون تارانت في مجزرة المسجدين التي ارتكبها الجمعة.

وكتبوا عليها عبارات تهديدية باللغة العربية، قالوا فيها: "سنعيد الكَرَّة عليكم قريبًا، لا حصانة لأحد.. الرد قادم"، موقَّعة بتاريخ حصول المجزرة. وقد وُضع السلاح فوق حقيبة سوداء كُتب عليها: "صبرًا نيوزيلندا".

واعتبر مراقبون أن العبارات التي كتبها منفذ مجزرة مسجد النور في نيوزيلندا تشير إلى حقد دفين، وكراهية متجذرة، وعنصرية واضحة لدى برينتون تارانت مرتكب المجزرة، الذي زعم أنه قام بها انتقامًا لعمليات إرهابية وقعت في أوروبا، ولآلاف الضحايا الذين سقطوا بسبب "الغزو الإسلامي".

ومن بين العبارات التي كتبها على سلاحه "التركي الفجّ 1683 فيينا"؛ في إشارة إلى معركة فيينا التي خسرتها الدولة العثمانية ومثلت نهاية توسعها في أوروبا.

كما كتب على أحد الأسلحة "وقف تقدم الأمويين الأندلسيين في أوروبا"؛ في إشارة إلى الفتح الإسلامي للأندلس، وتأسيس إمارة إسلامية فيها على يد عبد الرحمن بن معاوية (الداخل) عام 756م.

ومن بين العبارات العنصرية التي كتبها منفذ المذبحة، وهو أسترالي الجنسية عمره 28 عامًا، على سلاحه "Turcofagos" وتعني باليونانية "آكلي الأتراك"، وهي عصابات نشطت باليونان في القرن التاسع عشر الميلادي، وكانت تشن هجمات دموية ضد الأتراك.

كما شملت العبارات التي كتبها برينتون على الأسلحة "اللاجئون.. أهلا بكم في الجحيم"؛ تعبيرًا عن رفضه ومعاداته للمهاجرين، الذين اعتبرهم غزاة يحاولون استبدال شعوب أوروبا.
 

إقرأ ايضا