الشبكة العربية

الخميس 29 أكتوبر 2020م - 12 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

صدمة جديدة.. عبد الماجد يفاجيء الإسلاميين بهذه الحقائق

عبد الماجد
من خلال نصيحة كاشفة قال المهندس عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية إنه من المستحيل أن تتوحد الحركات الإسلامية، بسبب اختلافها حول ما ترى أنه من " أصول الدين".
وكتب عبد الماجد على صفحته الرسمية في فيسبوك أنه : " محال أن تتوحد الحركات الإسلامية، متسائلا : لماذا، لأنها تختلف في الأصول "أصول الدين".
وأضاف قائلا : " نعم  أصول الدين التي هي أركان الإيمان الستة وقواعد الإسلام الخمسة ، لا، بل هم في هذه متفقون طبعا وإلا ما كانوا مسلمين أصلا.
وتساءل عبد الماجد : "وهل للدين أصول غير ذلك ؟ نعم : "أصول وضعها لهم مشايخهم وأقنعوهم أنها أصول الدين وتعاقدوا عليها".
وتابع قائلا :  "فلما اختلفت أصول كل جماعة عن غيرها تفرقوا واستحال اجتماعهم، لأنه لا يمكن الاجتماع مع وجود خلاف في الأصول كما تعلم".
ومضى في حديثه : " ومن أين جاء المشايخ بهذه الأصول إذن ؟ حيث أجاب : "هي أمور استحسنوها باجتهاد منهم لم يكن صحيحا".
وأكد أن الكثير من هذه الأصول هو من الدين حقا، لكن الرسول -مع ذلك- ما جعله في الدين أصلا ولا قاعدة ولا ركنا،  فلما غلا فيه هؤلاء وجعلوه أصلا يجتمعون عليه ويفارقون بسببه الآخرين حدث التفرق المذموم بين الجماعات والعصبيات التي نراها واستحال الاجتماع فضلا عن الانعزال عن بقية الأمة المسلمة التي لا تعتقد أهلية كلام هؤلاء المشايخ لكي يكون أصولا مرعية وقواعد مرضية.
وأوضح أن هذا الغلو هو الذي أخرج هؤلاء من السنة إلى البدعة .
واستطرد في حديثه:  البدعة مرة واحدة ، نعم ألا ترى أن حب آل البيت مشروع فلما غلا بعضهم في ذلك خرج إلى البدعة ؟! ألا ترى أن تعظيم عيسى عليه السلام واجب فلما غلا فيه بعضهم خرج إلى الشرك ؟! ألا ترى أن صوم النفل وقيام الليل مندوب إليه مسنون مستحب فلما أراد بعض الصحابة المغالاة فيه تهددهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله (فمن رغب عن سنتي فليس مني).
كما اوضح عبد الماجد أن البدعة على درجات مستدلا بقول شيخ الإسلام ابن تيمية : " أن من اجتهد واستفرغ وسعه من أهل العلم فلم يمكنه فهم النصوص إلا على وجه خاطئ لا يسمى مبتدعا وإن كان قوله بدعة، هذه واحدة.
 واختتم حديثه قائلا : البدع كالمعاصي منها ما يخرج من الملة كرمي مصحف في القاذورات عمدا،  ومنها ما هو من أكبر الكبائر ومنها ما هو كبيرة ومنها ما دون ذلك.
 

إقرأ ايضا