الشبكة العربية

الإثنين 22 أبريل 2019م - 17 شعبان 1440 هـ
الشبكة العربية

صحفي محبوس يترشح لانتخابات نقابة الصحفيين المصريين

51996562_10155826117451533_6674444212378796032_n
تقدمت زوجة صحفي مصري محبوس احتياطيًا منذ 3 سنوات اليوم بأوراق ترشحه لعضوية نقابة الصحفيين، خلال الانتخابات المقررة الشهر المقبل.

وتسلمت  اللجنة المشرفة على الانتخابات، أوراق الصحفي هشام جعفر، المحبوس في سجن "العقرب" شديد الحراسة، سيء السمعة، للترشح على عضوية مجلس النقابة.

وجعفر (55 عامًا) مدير مؤسسة "مدى" للتنمية الإعلامية (غير حكومية/ مقرها القاهرة)، المعنية بقضايا حقوق الإنسان، وكان يشغل من قبل منصب رئيس تحرير موقع "إسلام أون لاين" الشهير.

وفي 21 أكتوبر 2015، ألقت الشرطة المصرية، القبض على جعفر، من مكتبه بالقاهرة، ومحبوس حاليًا بتهم "تلقي تمويل من هيئة أجنبية بغرض إلحاق الضرر بالأمن القومي، والانتماء لجماعة الإخوان المسلمين (تدرجها الحكومة المصرية جماعة إرهابية)"، وهي الاتهامات التي نفاها.

ويطالب حقوقيون وأكاديميون بالإفراج عن "جعفر" بعد مضيه مدة أقصى مدة للحبس الاحتياطي المقررة قانونيًا بمصر بعامين، إذ أنه محتجز منذ نحو 4 أعوام.

وإلى الآن لا يزال قيد الحبس الاحتياطي على الرغم من ظروفه الصحية، كما حدث في حالات سابقة لسجناء معارضين للسلطات.

وقال الدكتور محمد البرادعي، نائب الرئيس المصري السابق عبر حسابه على موقع "تويتر" أمس: "لا أعرف هشام جعفر ولكنى اقرأ عن حالات كثيرة مماثلة - حبس احتياطي بالمخالفة للقانون - إذا كان هذا صحيحاً، فنحن نسير في طريق لا ندرك عواقبه! إذا لم تحترم الدولة  القانون فمَن سيحترمه وكيف يمكن أن تكون دولة؟".

 

إقرأ ايضا