الشبكة العربية

الأحد 18 أغسطس 2019م - 17 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

صحافية إيطالية تقول إنها تلقت رسائل تهديد من الإخوان المسلمين بالسودان

السودان
قالت الصحفية الإيطالية أنطونيلا نابولي والمتعاونة مع موقع “فاتو كوتيديان” والناشطة الحقوقية في مؤسسة جمعية “إيطاليون من أجل دارفو”، إنها تلقت ـ للمرة الثانية ـ رسالة تهديد من جماعة الإخوان المسلمين بالسودان، وكانت تلقت رسالة مشابهة في فبراير الماضي، لاعتقادهم بأنها تنشر أخبار زائفة عن البلاد.
وجاء في نص الرسالة ـ بحسب صحيفة "ضوت الهامش" ـ :“تستمرين في نشر الأكاذيب حول السودان وتعتقدين أنك بأمان لكن الإخوان المسلمين موجودون حتى في إيطاليا.” وحذرت الجماعة الصحافية من أنّها لن تكتفي في المرة القادمة بإرسال رسالة.
و قالت نابولي في تصريح لـ "صوت الهامش" أنّها تنقل أخبار السودان منذ 15 عاماً وقد تحدثت خلال هذه الفترة عن الأزمة في دارفور وجمعت شهادات من نساء ضحايا حرب.
وأضافت، “زرت السودان مرات عدة وفي المرة الأخيرة.. تم اعتقالي واستجوابي بوحشية لأربع ساعات. إلأ أنّ هذا لم يوقفني وهذه التهديدات لن تفعل.”
وكانت السلطات السودانية قد أوقفت الصحفية الإيطالية في يناير الماضي لعدة ساعات في مدينة الخرطوم قبل الإفراج عنها، حيث كانت تقوم بعملها في تغطية الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ عدة أسابيع.
وكانت الصحفية، قد وصلت إلى السودان لمتابعة الاحتجاجات الجارية ضد الحكومة منذ ١٩ من ديسمبر الماضي، حينما أبلغ رئيس منظمة العفو الدولية في إيطاليا “ريكاردو نور” باحتجاز نابولي.
وقالت عن سبب احتجازها: “كنت أقوم بالتقاط بعض الصور، ربما التقطت صورة لم أكن مضطرةً إليها، ما دفعهم لتوقيفي” وأوضحت نابولي أنها فهمت أن من أوقفها هم رجال تابعون للأجهزة الأمنية، ولم يكونوا تابعين لجهاز الشرطة حيث كانوا يرتدون ملابس مدنية.
 

إقرأ ايضا