الشبكة العربية

الأحد 25 أكتوبر 2020م - 08 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

«شهيد.. وإرهابي».. انقسام إخواني حول «هشام عشماوي»

هشام عشماوي
عقب تنفيذ حكم الإعدام في الضابط هشام عشماوي، قبل أيام تباينت ردود الفعل حول نعيه بين العديد من قادة الإخوان والمحسوبين عليهم، فمنهم من وصفه بالشهيد، وآخر بالإرهاربي.
القيادي الإخواني أشرف عبد الغفار نعى على حسابه في فيسبوك عشماوي بالقول : " فزت ورب الكعبة عبارة أظنه رددها هشام العشماوي، وهو يقتل من البغاة الطغاة.. ونحن أيضا نقول: "  فاز ورب الكعبة".
وأضاف أن هشام العشماوي نفذ فيه حكم الإعدام من الطغاة وحكم التكريم من رب العالمين اختار لنفسه طريقا قل من يعرف قيمته و يسعي إليه.وتابع قائلا : هنيئا لك أخي الكريم لم أرك يوما بعيني و لكني أحسك بقلبي منذ زمن طويل وأحس كم أنت قريب و حبيب.
بينما ندد القيادي الإخواني والبرلماني السابق محيي عيسى بما قام به عشماوي قائلا : " هو إحنا فعلا بنعتبر هشام عشماوى مجاهد وشهيد طيب هل نقر أفعاله وطريقته فى مقاومة الانقلاب طيب كم صهيونى قتلهم عشماوى".
وتساءل عيسى: أتعجب لما نلصق بأنفسنا التعاطف مع جماعات وأفكار تحمل طابع العنف والتكفير والقتل رغم عدم إيماننا بهذا الطريق مما يسهل على خصومنا إلصاق تهم الإرهاب بنا كنت أتمنى من "عبد الله الشريف" ومن سعادتك الصمت وعدم التعليق على الواقعة لأنه لا يختلف أحد أن عشماوى سلك طريقا للعنف المسلح فى مقاومة الدولة فهل نحن من أنصار هذا الطريق".
وجاء هذا في رد عيسى على  أحمد عبد العزيز المستشار الإعلامي للرئيس الراحل محمد مرسي عقب منشور كتبه على حسابه في فيسبوك يدافع فيه عن اليوتيوبر عبد الله الشريف، وأنه ربما أخطأ في جمع المعلومات عن هشام عشماوي، ولكنه لم يتعمد الكذب.
وأوضح مستشار مرسي في رده على عيسى قائلا : " تحياتي مهندسنا العزيز.. أنا لا أعلق على الواقعة، ولكن أحرر مفهوم الكذب، ومتى يكون المرء كاذبا أو مخطئا.. ولماذا اتهم المصري الشريف بالكذب.. وأنا ممن يدينون استحلال دماء المسلمين بأي ذريعة.. فكل الدماء معصومة إلا بحقها، وحقها لا يقول به ولا يقرره إلا قاضٍ عدلٌ حرٌ، لا تأثير لأي سلطان عليه".
 

إقرأ ايضا