الشبكة العربية

الإثنين 21 أكتوبر 2019م - 22 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

شهيدان فلسطينيان وإصابة إسرائيليين في هجوم بسكين بالقدس

cat54097_img_cover344515724

استشهد شاب فلسطيني، وأصيب إسرائيليان أحدهما بجروح خطيرة في عملية طعن وقعت بمدينة القدس المحتلة صباح اليوم الجمعة.

وذكرت مصادر عبرية أن إسرائيليًا (18 عامًا) أصيب بالقرب من كنيس "هورفا" في المدينة القديمة بالقدس بجراح طفيفة، فيما أصيب إسرائيلي آخر في الخمسينيات بالقرب بوابة باب العامود بالقدس بطعن في الرقبة والرأس ووصفت جراحه بالخطيرة.

وقال الناطق باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد إن أحد الجريحين الإسرائيليين في حالة خطيرة جدًا، والآخر يعاني من جروح بالغة.

وقال وزرنفيلد إن "وحدات الشرطة في المكان (الهجوم) رصدت المهاجم مزودا بسكين وقام رجال الشرطة بإطلاق النار عليه وقتله".

وأوضح أن المهاجم فلسطيني في التاسعة عشرة من العمر.

وأغلقت قوات الاحتلال كافة أبواب البلدة القديمة والمسجد الأقصى، ومنعت الآلاف من المصلين من الوصول إلى المسجد الأقصى.
وقال الناطق باسم الشرطة إن الإجراءات الأمنية المشددة لشهر رمضان ستبقى بلا تغيير.

واستشهد شاب فلسطيني آخر إثر إطلاق جنود الاحتلال النار عليه قرب مدينة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية.

وقال مصدر طبي فلسطيني في مستشفى الحسين بمدينة بيت جالا جنوبي الضفة الغربية، إن شابًا فلسطينيًا وصل قسم الطوارئ مصابًا، إثر إطلاق الجيش الإسرائيلي النار عليه، فارق الحياة على إثرها.

وأشار المصدر إلى أن الشهيد يدعى عبد الله غيث (16 عامًا) من سكان مخيم الفوار قرب الخليل (جنوب).

وقال شهود عيان إن الشاب أصيب برصاص الجيش الإسرائيلي بينما كان يحاول اجتياز الجدار الفاصل بين مدينتي بيت لحم والقدس لأداء صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان في المسجد الأقصى.

وتمنع السلطات الإسرائيلية الرجال الفلسطينيين من سكان الضفة الغربية دون سن 40 عامًا من الدخول إلى مدينة القدس في أيام الجمعة من شهر رمضان دون الحصول على تصاريح خاصة.

وعادة ما يشهد الجدار الفاصل محاولات شبان تخطي الجدار للوصول إلى مدينة القدس، لأداء الصلاة في المدينة المقدسة.
 

إقرأ ايضا