الشبكة العربية

الخميس 27 يونيو 2019م - 24 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

قبل أيام من تولي منصبه

شخص فظيع؟ آراء كبير موظفي البيت الأبيض الجديد في ترامب تثير الجدل!

مايك مولفاني كبير موظفي البيت الأبيض بالوكالة

قبل توليه منصبه الجديد بأيام قليلة، أثارت آراء كبير موظفي البيت الأبيض مايك مولفاني القديمة عن الرئيس دونالد ترامب انتباه ودهشة كثير من المحللين والمهتمين بالشأن الأمريكي، خاصة أن الرجل بدا واضحا وغير متردد في وصفه لشخصية ترامب التي أكد أنه لا يحبها أبدا، لكنه في الوقت نفسه كان أحد المتحمسين لدعمه وفوزه في انتخابات الرئاسة الأخيرة على حساب هيلاري كلينتون.

وعين ترامب مايك مولفاني في منصب كبير موظفي البيت الأبيض بالوكالة بعدما كان يشغل منصب مدير الميزانية في البيت الأبيض، وجاء القرار الذي أعلن عنه أمس السبت عقب إعلان كبير الموظفين الحالي جون كيلي قراره بعدم الاستمرار في المنصب بحلول نهاية العام الجاري.

وتناقلت وسائل الإعلام الأمريكية والعالمية آراء مولفاني الذي اعترف في فيديو له قبيل الانتخابات الرئاسية في نوفمبر عام 2016 بازدرائه لدونالد ترامب، إذ قال عن حماسه في الدعوة لانتخاب ترامب: "نعم إنني أفعل ذلك بحماس كبير رغم أني في الحقيقة أعتقد أنه إنسان فظيع"، مرجعا سبب هذا التناقض إلى وجود هيلاري كلينتون في المنافسة، ووصفها بأنها "بنفس القدر من السوء".

 

كانت تلك التصريحات التي كشفتها صحيفة ديلي بيست خلال مناظرة بين مولفاني المرشح "الجمهوري" للكونغرس آنذاك، والمرشح "الديمقراطي" فران بيرسون في مدينة يورك بولاية كارولاينا الجنوبية.

وفي أول تعليق على الأمر، قالت ميغان بوريس، المتحدثة باسم مولفاني اليوم الأحد إن التعليق الذي يقول فيه كبير موظفي البيت الأبيض الجديد عن ترامب إنه "شخص فظيع" هو "تعليق قديم" حدث قبل أن يقابل الرئيس الأمريكي.

وتابعت: "إن دعم مولفاني للرئيس ترامب لاشك فيه. إنه يحب الرئيس ويحترمه، كما يحب العمل معه، وهذا هو الأمر الأكثر أهمية. أن يؤمن بالرئيس لأنه يعمل على خدمة ملايين الأمريكيين كل يوم، ويدافع عن بلدنا العظيم".

 

 

 

إقرأ ايضا