الشبكة العربية

الجمعة 07 أغسطس 2020م - 17 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

شبكة روسية تقود مخططا للتحريض على الإسلام

مسلمو روسيا
كشف تقرير بريطاني، عن تورط شبكة تصيد روسية في استغلال موقع المدونات الصغرى "تويتر"؛ للتحريض على الإسلام، ونشر الإسلاموفوبيا في أوروبا. 
وأظهر تحليل علمي لـ 9 ملايين تغريدة، خلال الفترة الواقعة بين مارس/آذار، ويونيو/حزيران 2017، أن الروس كتبوا تغريدات مضللة عن الإسلام، فضلا عن رفع معدل تداولها بنحو 25 مرة على تبادل التغريدات التي تتناول قضايا أخرى.
ويقوم على تنفيذ الحملة،3481 حسابا، كتبت 3.1 مليون تغريدة باللغة الإنجليزية، من أصل 9 ملايين شملتها الدراسة، بينها نحو 83 ألف تغريدة تتعلق ببريطانيا وجرى تبادلها 222 ألف مرة. 
وبحسب الدراسة التي أجرتها مؤسسة "ديموس" البريطانية للأبحاث، فإن متصيدين روساً فتحوا هذه الحسابات على "تويتر" عام 2011، وكانوا في البداية ينشرون تغريدات عن اللياقة البدنية.
ومن الأمثلة التي رصدتها الدراسة، نشر تغريدات تزعم وجود مناطق مغلقة في بريطانيا تُطبق فيها الشريعة ولا يستطيع البريطاني الأبيض دخولها، وأعيد تغريدها 319 مرة.  
وهناك تغريدات تم تداولها، دأبت على اتهام الجاليات المسلمة بارتكاب اعتداءات جنسية وهجمات بمادة حارقة.   
وتصدر نشر الإسلاموفوبيا، نشاطات شبكة التصيد الروسية، التي ركزت على معاداة الإسلام أكثر من أي موضوع آخر، لا سيما في الأوقات التالية لوقوع مأساة أو اعتداء.
وترتبط الحملة بـ"وكالة أبحاث الانترنت" الروسية، التى أغلقتها "تويتر" لانتهاكها سياسات الشركة.
والشركة الروسية، مقرها سانت بطرسبرغ، ولها علاقة بالاستخبارات الروسية، وتدير حسابات وهمية على مواقع التواصل؛ للتأثير في الرأي العام العالمي، نحو قضايا بعينها.

 

إقرأ ايضا