الشبكة العربية

السبت 22 فبراير 2020م - 28 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

شاهد.. قنص المتظاهرين في العراق على يد الطرف الثالث

الطرف الثالث

يتكرر المشهد في كل ثورات العربية، حيث ظهر ما يعرف بالطرف الثالث في العراق، وهو يقوم بعملية قنص للمتظاهرين.
ووثق مقطع فيديو تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي مقتل متظاهر عراقي، حيث تتبعه أحد الملثمين ، الذي ينتمي لإحدى المليشيات وقام بقنصه بطلقة في رأسه بحسب ما يظهر الفيديو.
يأتي هذا في حالة انطلاق احتجاجات ومسيرات في معظم مدن العراق، اعتراضا على تواجد النفوذ الإيراني في البلاد، وسوء الأحوال المعيشية.
وكان مقطع فيديو قد تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي أظهر قيام المتظاهرين الغاضبين في العراق بدهس صور المرشد الأعلى للثورة الإيرانية آية الله خميني.
ويظهر الفيديو العديد من الشباب، وهم يقومون بالدهس على صورة الخميني، بعد إسقاطها أرضا، حيث مروا عليها بأقدامهم، وجددوا الدهس عليها.
وتعتبر إسقاط صور الخميني لها دلالة كبيرة في رفض الشارع العراقي للنفوذ الإيراني في البلاد.
يذكر أن الطرف الثالث ظهر أيضا في إيران، عقب مقتل قاسم سليماني، حيث قام مدونون ونشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي بتوثيق لحراك الجماهير الغاضبة في إيران، حيث ظهرت دماء المتظاهرين تملأ شوارع طهران، وفيلق قدس زعم حينها أن: "  الطرف الثالث هو من أطلق الرصاص الحي على المتظاهرين".
يذكر أن مصطلح الطرف الثالث أو اللهو الخفي كان أول ظهور له عقب مقتل المتظاهرين في مصر، في أعقاب اندلاع ثورة 25 يناير، قبل تسعة أعوام، حيث نسبت كل أعمال الاغتيال التي تمت بحق المتظاهرين وداعمي الثورة، إلى الطرف الثالث، دون أن يكشف أحد عن هويته.

 


 

إقرأ ايضا