الشبكة العربية

السبت 04 يوليه 2020م - 13 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

شاهد.. تظاهرة أمام البرلمان المصري للإفراج عن المعتقلين

unnamed


نظم عدد من أهالي المعتقلين في مصر، وقفة احتجاجية أمام مجلس النواب المصري، للمطالبة بالإفراج عن ذويهم من المعتقلين السياسيين، تخوفًا من إصابتهم بفيروس كورونا.
ونشر نشطاء مصريون على موقع التدويونات القصيرة "تويتر"، صورًا تظهر أسرة المعتقل السياسي علاء عبدالفتاح، تقف في الجهة المقابلة لمبنى مجلس النواب، وترفع لافتات تطالب بالإفراج عن المعتقلين، مشيرين إلى أن إصابة أي سجين سينقل العدوى لزملائه والضباط والعساكر وسيؤدي إلى تفشي المرض في مصر.
وكانت منظمات حقوقية وتكتل برلماني معارض طالبا بالإفراج عن المحتجزين احتياطيًا، تخوفًا من فيروس كورونا المستجد.
كما طالبت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، الرئيس عبد الفتاح السيسى، باتخاذ مزيد من الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا، وعلى رأس هذه التدابير التوسع فى الإفراج الشرطى لكل سجين أمضى نصف المدة من العقوبة داخل أماكن الاحتجاز، طالما لم يثبت تورطه فى ارتكاب أى أعمال عنف ضد الدولة ومؤسساتها.
وطالب مجلس أمناء المنظمة، خلال الاجتماع الدورى الذى عقد مساء أول أمس الاثنين، النائب العام، بالتوسع فى استخدام الإجراءات والتدابير البديلة للحبس الاحتياطى، بحيث يتم تقليل اللجوء إلى الحبس الاحتياطى إلا فى الجرائم الجسيمة.
وشددوا خلال الاجتماع على ضرورة فحص جميع ملفات المحبوسين احتياطيًا والإفراج عنهم، واستخدام بدائل الحبس الاحتياطى، واستخدام صلاحيته بوقف تنفيذ العقوبة لكل سجين، من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، الأكثر عرضة للوفاة نتيجة الإصابة بهذا الفيروس.
وطالب مجلس أمناء المنظمة وزارة الصحة، بالتعاون مع وزير الداخلية، بالبدء فى رش أماكن الاحتجاز وتطهيرها، وتوفير جميع المستلزمات الضرورية لمكافحة انتشار الفيروس داخل السجون.
وأكد الدكتور حافظ أبو سعدة، رئيس المنظمة، أن البلاد تواجه ظرفًا صعبًا يهدد المواطنين، بانتشار فيروس كورونا، مضيفًا: «اتساقا مع الإجراءات التى أعلنها رئيس الجمهورية، بتوجيه الحكومة والوزارات المعنية، يجب اتخاذ التدابير اللازمة لحماية المواطنين داخل أماكن الاحتجاز»، وأوضح أن تلك المطالب تأتى نظرًا لأن السجون وأماكن الاحتجاز أماكن مغلقة، وقد تكون سببًا فى انتشار الفيروس فى حال وجوده، وهو ما يتطلب إعادة النظر فى أوضاع المسجونين وتقليل أعدادهم وفقًا للإجراءات القانونية والتى تسمح بذلك.


 

 

إقرأ ايضا