الشبكة العربية

الإثنين 06 يوليه 2020م - 15 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

شاهد| "بيلوسي" ترد على رفض "ترامب" مصافحتها بتمزيق "خطابه"

تجاهل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مصافحة رئيس مجلس النواب، نانسي بيلوسي، بعد أن مدت الأخيرة يدها لتحيته قبل أن يبدأ بإلقاء خطاب "حالة الاتحاد".

فيما ردت بيلوسي عقب انتهاء ترامب من إلقاء خطابه بتمزيق أوراق يعتقد أنها نص الخطاب الذي ألقاه ترامب.

 

وفي أول مرة يلتقي فيها مع رئيس مجلس النواب منذ خرجت غاضبة من اجتماع بالبيت الأبيض قبل أربعة أشهر، امتنع ترامب عن مصافحة يدها الممتدة وهو يعطيها نسخة من الخطاب.

 

ويبدو أن بيلوسي بوغتت. ولم يجر حديث بين الاثنين منذ اجتماعهما في أكتوبر .

وتجنبت بيلوسي العبارات المعتادة مثل ”من دواعي سروري“ أو ”من دواعي الفخر البالغ“ التي يستخدمها رئيس المجلس عادة لدى تقديم رئيس البلاد لإلقاء كلمة بالكونجرس.

وكل ما قالته عند تقديم ترامب ”أعضاء الكونجرس.. إليكم رئيس الولايات المتحدة“.

 

وتجنب ترامب الحديث عن مساءلته لكن جراح المعركة بدت واضحة في الكلمة التي وقف له خلالها رفاقه الجمهوريون مصفقين بينما ظل خصومه الديمقراطيون جالسين صامتين معظم الوقت.

ومن المتوقع أن يبرئه مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الجمهوريون اليوم من اتهامات بإساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونجرس.

وفي صفوف الحضور، هتف الجمهوريون من مجلسي الكونجرس ”أربع سنين أخرى“ وهو يقف على منصة مجلس النواب. وتجرى انتخابات الرئاسة بعد حوالي تسعة أشهر.

وجلس الديمقراطيون صامتين، وأمكن رؤية بعضهم يهز رأسه بينما كان ترامب يقول ”حالة اتحادنا أقوى من ذي قبل“.

وجلست بيلوسي، التي تخلت عن معارضتها للمساءلة وسمحت لأعضاء الكونجرس الديمقراطيين بالسعي لتوجيه اتهامات له، واجمة خلفه وأخذت تقلب صفحات نسخة مكتوبة من خطابه.

ودخل ترامب القاعة بينما يواجه الديمقراطيون قدرا من الفوضى بعد أعطال فنية أخرت إعلان نتائج تصويتهم في ولاية أيوا يوم الاثنين لاختيار مرشح يواجهه في الانتخابات.





 

إقرأ ايضا