الشبكة العربية

الثلاثاء 25 يونيو 2019م - 22 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

شاهد.. إسرائيل تحتفي بوجود وزيرها في القاهرة بـ«رعاية السيسي»

F161030FFOZ11-e1480575565312-635x3571


احتفت إسرائيل من خلال حسابها الرسمي على موقع التغريدات القصيرة «تويتر» بوجود وزير الطاقة الإسرائيلي في القاهرة بدعوة رسمية.
وقال الحساب الذي نشر تعليق وزيرهم من قلب المؤتمر عن مشاركته لأول مرة منذ ثورة 25 يناير :« تحت رعاية الرئيس السيسي يشارك وزير الطاقة إلاسرائيلي يوفال شتاينيتس في أول مؤتمر اقليمي لشؤون الغاز في القاهرة. هذه المرة الأولى التي يتم فيها دعوة وزير إسرائيلي إلى القاهرة منذ انطلاق الربيع العربي. يقول شتاينيتس من القاهرة: "هذه هي علامة بارزة في تطور العلاقات بين إسرائيل ومصر».
واجتمع كل من وزراء الطاقة القبرصي واليونانى والإسرائيلى والإيطالى والأردنى والفلسطينى في ‏القاهرة، اليوم الاثنين، لمناقشة إنشاء منتدى غاز شرق المتوسط (‏EMGF‏)، وذلك بناء على دعوة ‏وزير البترول المصري طارق الملا.‏
وأعلن الوزراء، حسب بيان لوزارة البترول، عن اعتزامهم إنشاء «منتدى غاز شرق المتوسط (‏EMGF‏)»، ‏بهدف تأسيس منظمة دولية تحترم حقوق الأعضاء بشأن مواردها الطبيعية بما يتفق ومبادئ ‏القانون الدولي، وتدعم جهودهم في الاستفادة من احتياطياتهم واستخدام البنية التحتية وبناء بنية ‏جديدة وذلك بهدف تأمين احتياجاتهم من الطاقة لصالح رفاهية شعوبهم.‏
ونوه الوزراء إلى أن الاكتشافات الغازية الكبيرة فى الحقول البحرية بشرق البحر المتوسط سيكون ‏لها تأثير عظيم على تطور الطاقة والتنمية الاقتصادية بالمنطقة، كما أكدوا أن التوسع في ‏الاكتشافات الجديدة والاستغلال الأمثل لها سيكون له بالغ الأثر على أمن الطاقة بالمنطقة.‏
كما أكدوا على ضرورة التعاون وفقا لمبادئ القانون الدولى فى منطقة شرق المتوسط بين منتجي ‏الغاز الحاليين والمحتمل بين أطراف الاستهلاك والعبور في المنطقة، وذلك لتعميق التفاهم والوعي ‏المتبادل بالتحديات والمصالح المشتركة فى مجال الطاقة بين دول شرق المتوسط، كما شدد الوزراء ‏على التزامهم بالعمل على تمهيد الطريق للتعاون المثمر في المجالين التقني والاقتصادي، بهدف ‏الاستغلال الكفء لإمكانات الغاز في المنطقة.‏
وأكد الوزراء كذلك على التزامهم بتعزيز التعاون وبدء حوار منهجى منظم حول السياسات ‏المتعلقة بالغاز الطبيعي، بما يؤدي إلى تنمية سوق إقليمي مستدام للغاز، وهو ما سيطلق العنان ‏لتعظيم الاستفادة من موارد الغاز الكامنة في المنطقة كما شدد الوزراء أيضاً على أهمية تشجيع ‏المشاركة الفعالة وإتاحة فرص المساهمة الملائمة من جانب أطراف صناعة الغاز والقطاع الخاص ‏الذي يشمل المستثمرين وجهات التمويل وكافة الأطراف المعنية.‏
ووجه الوزراء كبار المسئولين ببدء المحادثات الرسمية حول هيكل المنتدى بهدف الاتفاق على ‏تفاصيله والعودة للسادة الوزراء بتوصيات لمناقشتها فى الاجتماع المقبل المقرر له إبريل 2019 ‏لإبداء توصياتهم.

 

 

إقرأ ايضا