الشبكة العربية

الخميس 22 أكتوبر 2020م - 05 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

سياسي مصري يدعو قادة الدول الإسلامية إلى تكريم رئيسة وزراء نيوزيلندا

1039797912

دعا مفكر سياسي مصري، قادة الدول العربية والإسلامية إلى دعوة رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن إلى تكريمها ردًا على موقفها من الهجوم الدموي على مسجدين في بلاها، ما أدى إلى مقتل 50 من المسلمين وإصابة مثلهم؟

وقال مأمون فندي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة "جورج تاون" عبر حسابه على موقع "تويتر": "يجب الا ننتظر لجنة نوبل لتكرم #رئيسة_وزراء_نيوزيالاند ، بل على قادة الدول الاسلامية والعربية دعوتها الى بلادنا والاحتفال بها رسميا وشعبيا، فتلك الروح النبيلة تستحق التكريم".

ووقّع آلاف على عريضتين إلكترونيتين على موقعي "تشانج.أورج" الأمريكي، و"أفاز.أورج" الفرنسي، للمطالبة بمنح جائزة نوبل للسلام، إلى رئيسة وزراء نيوزيلندا، على خلفية تعاملها مع مجزرة المسجدين في مدينة كرايست تشيرش.

وإذا تم ترشيح "أردرن" لجائزة نوبل للسلام، فسيتعين عليها الانتظار حتى عام 2020، لإغلاق فترة الترشيحات المخصصة لجوائز 2019.

وعقب "مجزرة المسجدين" التي راح ضحيتها 50 شخصًا، اشتهرت "آردرن" بمواقفها الإنسانية الداعمة للمسلمين، والرافضة لسيطرة أفكار اليمين المتطرف.

ومنذ وقوع الحادث، عبرت رئيسة الوزراء عن دعمها للمسلمين ولذوي الضحايا الذين قدمت لهم العزاء، وشاركت أمس في أول صلاة جمعة عقب الحادث المروع.

وأشاد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بموقف حكومة نيوزيلندا وشعبها، وخاصة رئيسة الوزراء، حيال مذبحة المسجدين.

وقال أردوغان، خلال اجتماع منظمة التعاون الإسلامي، إنه "يجب أن يكون رد فعل رئيسة الوزراء النيوزيلندية وتضامنها مع المسلمين نموذجًا لكافة زعماء العالم".

وتلقت رئيسة وزراء نيوزيلندا، تهديدًا بالقتل، على خلفية موقفها من المجزرة كان في صورة تغريدة مرفقة بسلاح تم إرسالها إلى حساب جاسيندا إلى جانب نص كتب فيه بالإنجليزية "أنتِ التالية"، ثم جرى نشر الصورة مرة ثانية في موقع "تويتر".

وتعد أرديرن (37 عامًا) أصغر رئيسة حكومة في العالم.
 

إقرأ ايضا