الشبكة العربية

الإثنين 21 أكتوبر 2019م - 22 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

سفينتان روسيتان محل اهتمام ضباط سعوديين وإماراتيين.. تعرف عليهما

سفن
ذكرت وسائل الإعلام الروسية نقلا عن إدارة مصنع زيلينودولسك المتخصص ببناء السفن، في 12  يوليو، أن ضباطا تابعين للملحقية العسكرية لكل من نيجيريا والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية أبدوا اهتمامهم بمشاريع سفن ” غيبارد” و”كراكورت” العسكرية.، بالإضافة إلى ضباط من تايلاند وفيتنام.
وأشار المتحدث باسم المصنع الروسي للمتخصص ببناء السفن إلى أن وفودا دبلوماسية عسكرية من دول عدة اطلعت على مشاريع سفن “غيبارد” و”كراكورت” ومنها السعودية والإمارات ونيجيريا وتايلاند وناميبيا وغانا وفيتنام ونيجيريا وغيرها خلال معرض الصالون البحري الدولي، المقام في مدينة سان بطرسبورغ الروسية وفق ما نقل عنه موقع "الأمن الدفاع العربي"
وقال المتحدث باسم المصنع: “كان هناك اهتمام خاص للزائرين بفرقاطة ” غيبارد” وسفن المزودة بصواريخ صغيرة للمشروع 22800 وسفن الدوريات 22160 وزوارق التحويل 21980 وقوارب الهبوط A223″.
ويقام معرض الصالون البحري الدولي التاسع في الفترة الممتدة من 10 يوليو/تموز إلى 14 يوليو في سان بطرسبورغ ويشارك فيه 353 شركة بما في ذلك 28 شركة أجنبية من 19 دولة.
وكان رئيس مؤسسة "روستيخ" الروسية الحكومية، سيرغي تشيميزوف قد علن عام 2017، "إن المملكة العربية السعودية وقعت مع الشركة الروسية على اتفاق أولي في مجال التعاون العسكري التقني بقيمة 3.5 مليار دولار"
اشترطت السعودية لتمرير هذه الصفقة أن تنقل موسكو بعض خبراتها التقنية في مجال تصنيع الأسلحة للرياض، كذلك بناء مصنع لإنتاج بعض الأسلحة الروسية فوق أراضِ سعودية، وهو ما أكد عليه تشيميزوف حين أشار إلى وجود" شروط "سعودية لتنفيذ العقد، مضيفًا "سريان مفعول العقد يبدأ، إذا شاركناهم بجزء من التقنيات وبدأنا الإنتاج في أراضي المملكة. نحن نفكر في ما يمكننا مشاركته معهم. وأبسط شيء هو بناء مصنع لإنتاج الأسلحة الصغيرة، على سبيل المثال، بندقية كلاشنيكوف المعروفة." 
 

إقرأ ايضا