الشبكة العربية

السبت 26 سبتمبر 2020م - 09 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

"سابقة خطيرة".. نشطاء يفتحون النار على "فيس بوك" بسبب "ترامب"

15844837361554023396

في الوقت الذي يدافع فيه مارك زوكربيرج، مؤسس موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، عن سماحه باستمرار تغريدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الموقع، واجه اتهامات من قبل مجموعة من نشطاء الحقوق المدنية "بإرساء سابقة خطيرة".

وبعد اجتماع عبر اتصال بالفيديو مع مؤسس "فيس بوك" لمناقشة منشور لترامب بخصوص الاحتجاجات الواسعة التي تشهدها الولايات المتحدة منذ أكثر من أسبوع، وصف ثلاثة من القادة المدافعين عن الحقوق المدنية قرار زوكربيرج بأنه خاطىء.

وقالوا في بيانهم "نشعر بالإحباط والصدمة من تبريرات مارك العبثية للسماح باستمرار نشر منشور ترامب". وأضافوا: "لقد رفض (زوكربيرج) الاقتناع بأن فيس بوك يساعد بذلك على نشر دعوة ترامب للعنف ضد المتظاهرين ويسهله".

وجاء في البيان: "مارك بذلك يقر سابقة خطيرة بحق أصوات أخرى في نشر الدعوات الهدامة نفسها على فيس بوك".

وقبل أسبوع، أخفى "تويتر"، المتهم في أغلب الأحيان بالتساهل في التعامل مع التصريحات التي يدلي بها القادة، التغريدة نفسها بسبب "تمجيدها العنف".

كما وضع العلامة الزرقاء على تغريدتين حول التصويت بالبريد في الانتخابات باعتبارها غير موثوقة، إذ أضاف إليهما عبارة "تحققوا من الوقائع"، مضيفًا: "تحققوا من الوقائع" إليها.

واعتبر "تويتر" أن "هاتين التغريدتين تحويان معلومات قد تكون كاذبة حول عملية التصويت وتمت الإشارة إليهما لتقديم معلومات إضافية حول التصويت بالمراسلة".

وعبّر بعض العاملين في "فيس بوك" أيضًا عن غضبهم من قرار زوكربيرج ببقاء المنشور الذي قال فيه ترامب إنه "سيرسل الحرس الوطني"، وأضاف: "عندما يبدأ النهب يبدأ إطلاق النار".

ودافع زوكربيرج عن ترك تغريدة ترامب، قائلاً إنه لايتفق مع ماقاله لكن من حق الناس أن يروا ذلك بأنفسهم.

وقال متحدث باسم "فيس بوك": "نشعر بالامتنان لقادة جماعات الحقوق المدنية الذين شاركوا في تقديم ملاحظات مفيدة وصادقة، لأنها لحظات هامة يجب أن ننصت فيها للآخرين ونحن نتطلع إلى المستقبل".

في الوقت نفسه، قررت شركة "توك سبايس" للعلاج النفسي على الإنترنت الانسحاب من مفاوضات الشراكة التي كانت تخوضها مع "فيس بوك" بسبب قرار زوكربيرج استمرار نشر تغريدة ترامب.

ونشر أورين فرانك مدير الشركة تغريدة على حسابه على "تويتر"، قال فيها "لن ندعم المنصة التي تحض على العنف والعنصرية وتنشر الأكاذيب".

وتصل قيمة الصفقة إلى عدة مئات الآلاف الدولارات سنويًا بين الجانبين حسب ما قاله فرانك لشبكة "سي إن بي سي" الإخبارية الأمريكية.

بينما كتب المدير التنفيذي السابق لـ "فيس بوك" باري شنيت خطابًا مفتوحاً لفريق العاملين في الشركة يقول فيه إنه يشعر بأنه أخطأ عندما كان يتبنى منظور الشركة للحريات في الماضي.

وفي تسريب صوتي، قال زوكربيرج في رد فعل أولي على منشور ترامب "إنه مثير للغثيان" ويمكن سماع صوته لاحقًا يقول "أعتقد أن هذا ليس ما نرغب في سماع قادتنا يقولونه في هذا التوقيت".
 

إقرأ ايضا