الشبكة العربية

الأربعاء 28 أكتوبر 2020م - 11 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

روسيا: لولا تدخلنا لسقط بشار الأسد في غضون شهر ونصف أو ‏شهرين‎

بشار   بوتين
فيما فسر بأنها رسالة وجهتها روسيا لبشار الأسد، وتذكيره بدورها في الحفاظ على وجوده على رأس السلطة في دمشق، ولولاها لاختفت سوريا ومعها نظام الأسد ذاته.  قال رئيس هيئة الأركان الروسية "فاليري غيراسيموف" في كلمة ألقاها، اليوم الأربعاء، أثناء مؤتمر موسكو الثامن للأمن الدولي الجاري في العاصمة الروسية إن دعم بلاده للنظام الأسد في العام 2015 جنبه الانهيار تحت ضربات من أسماهم "الإرهابيين"‏‎.‎
وقال "غيراسيموف" إن القوات "الجوفضائية" الروسية بدأت عمليتها في سوريا، ‏تلبية لطلب من النظام دمشق، في أيلول سبتمبر/2015، ‏عندما كان يسيطر على 10% من الأراضي، وكانت "الدولة السورية" مهددة بالزوال "في غضون شهر ونصف أو ‏شهرين".‎
وبحسب رئيس هيئة الأركان "دعم الجيش الروسي المباشر لدمشق منع ظهور كيان متطرف على أراضي سوريا ‏والعراق، نهاية العام 2015، يمثل قوة عسكرية مهيبة، بما في ذلك ‏بسبب وقوع كميات كبيرة من الآليات التابعة لجيش ‏النظام في أيدي المسلحين".‏
وتابع المسؤول الروسي"وكان بوسع ذلك، أن يفتح الباب أمام توسع مطرد للإرهاب ‏الدولي في المنطقة، وفي هذه الحالة لا يستغرق الانتصار على تنظيم الدولة حتى بعد تكاتف جهود ‏أبرز دول العالم، وقتا أطول ‏ولتطلب موارد أكثر".‏
وذكر أن المرحلة العسكرية من الأزمة السورية قد انتهت ولا تجري في سوريا في الوقت الحالي عمليات عسكرية ‏واسعة النطاق. وبحسب غيراسيموف، فقد "تم إطلاق آلية التسوية ‏السياسية للنزاع السوري والمصالحة بين الأطراف ‏المتنازعة‎‏"‏.
 

إقرأ ايضا