الشبكة العربية

الأحد 25 أغسطس 2019م - 24 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

روسيا تراهن على "القذافي" الإبن

سيف الإسلام القذافي
قالت الإذاعة الألمانية، إن موسكو تسعى إلى تعزيز وجودها في ليبيا الغنية بمصادر الطاقة، من خلال دعم "سيف الإسلام"، نجل العقيد الليبي الراحل "معمر القذافي".
والشهر الجاري، التقى أحد ممثلي "سيف الإسلام"، نائب وزير الخارجية الروسية "ميخائيل بوغدانوف"؛ لبحث رؤيته لحكم ليبيا.
ووفق التقرير الذي نشرته الإذاعة، فإن الجنرال "خليفة حفتر" يبلغ من العمر 75 عاما ويعاني مشكلات صحية شديدة، وربما تؤيد روسيا "سيف الإسلام" حال حظي بتوافق الليبيين بشأنه. 
وتتحرك روسيا في هدوء لإقامة علاقات مع جميع الفصائل المتصارعة في البلاد، بحسب دبلوماسيين أوروبيين اثنين مطلعين على الاستراتيجية الروسية.
وقال الباحث السياسي الليبي "محمد الجارح"، إن أفضل سيناريو بالنسبة للروس هو "عودة شخص من نظام الحكم القديم لأن الطرفين يعرفان بعضهما البعض جيدا، وكانت بينهما عقود من التعاملات خلال حكم القذافي".
ويسعى الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، إلى فتح الطريق أمام حصول الشركات الروسية على عقود بمليارات الدولارات لإعادة الإعمار في ليبيا.
كذلك تخطط موسكو لإقامة قاعدة بحرية روسية جديدة في البحر المتوسط.
وأكد القرير، أن استراتيجية الكرملين في ليبيا بدأت تؤتي ثمارها، حيث تجري روسيا تجري محادثات مع ليبيا لتفعيل عقد قيمته (5ر2 مليار دولار) لإقامة خط حديدي لقطار فائق السرعة بين بنغازي وسرت.
وإلى جانب دعمها الجنرال "خليفة حفتر"، تحاول موسكو استقطاب حكومة طرابلس المدعومة من الأمم المتحدة، وغيرها من مراكز القوة والنفوذ في ليبيا.
ويقوم "حفتر" بزيارات متكررة إلى موسكو منذ 2016، كما يزور رئيس رحكومة الوفاق الليبي "فايز السراج" وغيره من كبار المسؤولين الليبيين، العاصمة الروسية أيضا بانتظام.

 

إقرأ ايضا