الشبكة العربية

الخميس 25 أبريل 2019م - 20 شعبان 1440 هـ
الشبكة العربية

روائي مصري: التعديلات تدق عدة مسامير في نعش النظام ولكن أحذروا!

قشير والبرلمان المصري

علق الدكتور عز الدين قشير، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، والروائي المصري، على موافقة البرلمان المصري على التعديلات الدستورية والتي بموجبها سيمد للرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي حتى2024، وتسمح له بترشح لولاية جديدة مدتها 6 سنوات، وكذلك أعطت له سلطات أكثر.
وقال قشير، في تغريدة له على "تويتر"، إن التعديلات الدستورية تدق عدة مسامير في نعش هذا النظام، ولكنه حذر من سقوط الجميع معه "حين يسقط".
وأضاف أن الشتيمة لا تفيد كما أنه لايحبذ استخدام مصطلحات مثل برلمان العار والسقوط الأخلاقي وما شابه ذلك .
وكتب قشير في تغريدته: "الشتيمة لا تفيد، فلا أحبذ استخدام مصطلحات مثل "برلمان العار" و"السقوط الأخلاقي" وما شابه. تحليل مسببات الأفعال ونتائجها هو ما يفيد، وفي رأيي المتواضع فإن هذه التعديلات الدستورية تدق عدة مسامير في نعش النظام الحاكم. لكنه سيجذبنا كلنا معه وهو يسقط".


يذكر أن البرلمان المصري، أقر أمس الثلاثاء، تعديلات دستورية تشمل تمديد فترة ولاية الرئيس عبد الفتاح السيسي الحالية إلى ست سنوات، والسماح له بالترشح بعدها لفترة جديدة مدتها ست سنوات أخرى تنتهي في 2030.

وجاء إقرار مجلس النواب للتعديلات الدستورية المقترحة في نهاية جلسته العامة اليوم الثلاثاء بموافقة 531 عضوا من إجمالي 554 عضوا حضروا جلسة التصويت النهائية الثلاثاء، بينما رفضها 22 عضوا وأمتنع عضو واحد فقط عن التصويت .

وسيخطر مجلس النواب رئيس الجمهورية بالموافقة على التعديلات بالأغلبية المطلوبة ليدعو الرئيس الناخبين للاستفتاء عليها خلال أيام.

ومن المقرر أن تُطرح التعديلات الدستورية في استفتاء شعبي قبل نهاية أبريل الجاري، بعد موافقة البرلمان عليها في تصويت أمس.

 

إقرأ ايضا