الشبكة العربية

الجمعة 19 يوليه 2019م - 16 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

رسالة قاسية من سياسي مصري لإعلامي مقرب من السيسي

اسامة كمال
وجه السياسي والباحث المصري عمار علي حسن رسالة قاسية للإعلامي اسامة كمال، عقب ثناء الأخير عن مهنية الإعلام المصري.
وكتب عمار على حسن على حسابه في تويتر : " لا يوجد إعلام محترف مهني مؤثر بلا مصداقية،وحرية، ولا حرية إلا بتمثيل وجهات النظر الأخرى".
وأضاف في رده: "سبق أن حذر كثيرون من انصراف الجمهور عن الإعلام المصري. وتخوفوا من تسليم رؤوس الناس إلى إعلام "الإخوان"، وهو إعلام تراه السلطة معاديا لها، بل للبلد، ومع هذا سلمته بصر وسمع المصريين بكل بساطة".
جاء هذا في رده على الإعلامي أسامة كمال الذي كتب على حسابه في تويترقائلا: " أتقدم بخالص شكري وتقديري لصديقي الغالي الأستاذ رامي رضوان الذي قدم مع فريق العمل حلقات ناجحة من مساء dmc خلال فترة سفري وهو كما عهدته محترف وناجح ومن أفضل الإعلاميين في مصر، شكراً أخي وصديقي رامي".
يذكر أن عمار على حسن كان قد كتب عن موقف صادم تعرض له من قبل وزير التعليم قائلا :  " كنت ألقي محاضرة خارج مصر عن "دور التعليم الديني والمدني في مواجهة التطرف"، وكان يحضرها عدد من وزراء التعليم العرب، من بينهم وزير تعليمنا، وكانوا يسجلون بعض النقاط مما ألقيه.
وأضاف أنه  بعد المحاضرة، جاءوا ليصافحوني ويطلبوا نسخة من المحاضرة، ما عدا المصري، الذي خاف أن يراه أحد يتحدث مع معارض".
كما تم منع إصداراته في الصحف أو المنابر الإعلامية في مصر، حيث كتب مؤخرا :"  لأسباب خارجة عن إرادة "بتانة" تم إلغاء الندوة الخاصة بمناقشة قصص"أخت روحي" لـ "عمار علي حسن".
وأضاف: تم منع نشر قصصي ورواياتي في الجرائد الحكومية ومنع أي مقالات عنها ومنع أي مشاركة لي في ندوات ثقافية رسمية.. لم يشغلني هذا يوما، منوها أنه جاء الدور على المؤسسات الخاصة، لا بأس، سيظل صوتي حرا، والله حسبي.
وكانت مؤسسة حرية الفكر والتعبير قد نشرت في تقرير لها بموقعها على الإنترنت أبريل الماضي ارتفاع عدد المواقع الإلكترونية التي تعرّضت للحجب في مصر إلى 512 موقعاً، وفق آخر أحصاء قامت به.
وتقوم المؤسسة بإعداد حصيلة بالمواقع المحجوبة منذ 24 مايو 2017 وتنشرها على موقعها وصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وتقوم من آن لآخر بتحديث العدد وإضافة بعض المعلومات.
وبالإضافة إلى ارتفاع العدد إلى أكثر من خمسمائة موقع،  نوّهت المؤسسة إلى أن بعض هذه المواقع عادت إلى العمل بشكل طبيعي وبعضها يرفع عنه الحجب ثم يعود مرة أخرى، وبعضها ما تزال محجوبة لما يقرب من عامين.
واختلف عدد المواقع المحجوبة على كل شبكة من شبكات الاتصالات الأربع التي تتولى تزويد المصريين بخدمة الإنترنت، وهي المصرية للاتصالات "WE" وفودافون وأورانغ واتصالات.
ولاحظ واضعو التقرير أن عدد المواقع المحجوبة بكل شبكة تختلف أعدادها في أغلبية أيام الرصد، إذ يلاحظ وجود ارتفاع أو انخفاض في عدد المواقع المحجوبة على نفس الشبكة في أيام مختلفة.
كما لوحظ رفع الحجب عن أغلبية المواقع المحجوبة في بعض الأيام، ثم تعود مرة أخرى إلى الحجب، ولم يتسنَ لباحثي المؤسسة معرفة سبب ذلك.
 

إقرأ ايضا