الشبكة العربية

الثلاثاء 04 أغسطس 2020م - 14 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

رسائل موجعة للإخوان: لستم أنبياء " جلبتم السيسي وأحرقتم الربيع العربي"

جماعة الإخوان
قال الأكاديمي والمحلل السياسي التونسي محمد هنيد إن الشعوب العربة تحركت كتلة واحدة في ثورات الربيع العربي، ولا يحق لجماعة الإخوان أن تتحدث باسم الثورات.
ووجه الأكاديمي التونسي حزمة من الانتقادات لجماعة الإخوان المسلمين في سلسلة تدوينات قائلا : " على الإخوان التوقف عن الحديث باسم الثورة ..  لا علاقة لكم بالثورة في تونس و ليبيا و مصر وسوريا ... حيث تحركت الشعوب كتلة واحدة لا أحزابا متفرقة ولذا نجحت.
وفي رسالة موجعة للإخوان قال هنيد : " في المقابل ساهمتم في حرق الثورات عندما انقلب الطغاة عليها باسم الحرب عليكم فوفرتم لهم ذريعة الانقلاب بعد فشلكم في الحكم".
وأضاف هنيد أنه توجد مصيبة في قواعد ، حيث  يكفرون بالنقد كفرا.. ، متسائلا : "  توقفوا عن سلوك القطيع واسألوا أنفسكم لماذا فشل الإخوان في الحكم وفي المعارضة منذ قرن من الزمان تقريبا .. لماذ فشلت نخبكم في تشخيص الداء ونقد القيادة وصناعة جيل شاب جديد ..الغنوشي له نصف قرن على رأس الحركة ويرفض الخروج".
وتابع قائلا : لن أدع نقد الإخوان جانبا فلستم رسلا ولا فرقة ناجية .. الإخواني الذي لا يعجبه كلامي يغادر الصفحة إلى غيرها ولستُ مازحا .. من دافع عن الإخوان أكثر مني قلما وصوتا وصورة يفتح فمه .. سأقوم بحظر كل الحسابات الإخوانية المتعصبة فورا.
وأوضح هنيد أن الإخوان عقدوا عشرات المؤتمرات بعد  الانقلاب في مصر ولم يقدموا أية قراءة في النقد الذاتي وتحمل المسؤولية بعد أن اُحرق الناس أحياء في الشوارع .. يكتفون بالبكاء على الأطلال وهو فن يجيدونه وتنتفع منه قيادات هرمة أكل عليها الزمان وشرب.. يرفضون وصول الشباب إلى مركز القيادة استبدادا وظلما.
وشدد في حديثه إلى أن الإخوان يتحملون-  أقصد القيادات - جزءا هاما من المسؤولية عن مذبحة رابعة وهم الذين كانوا يعلمون حجم إجرام العسكر وخوف شعب مصر من بطشهم  بعد عقود من الاستعباد.
واستطرد في حديثه : لا ترك الإخوان المعارضة ولا أفلحوا في السلطة وهم من جلب السيسي إلى قلب السلطة وسلموه وزارة الدفاع.
 

إقرأ ايضا