الشبكة العربية

الإثنين 15 يوليه 2019م - 12 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

رسائل سرية من الإمارات لطهران.. تغضب السعودية

بن زايد
قال علي شمخاني،  أمين المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران إن الكثير من الدول العربية حتى في جنوب الخليج العربي لديها علاقات ودية مع إيران ولا ترى ضرورة لإيجاد تحالف عسكري أو أمني ضد إيران.
وأضاف أن موقف الدول العربية تجاه إنشاء تحالف إقليمي ضد إيران ليس موحدا،  خلافا لذلك هناك دول كعمان وقطر والكويت تسعى لمنع خلق توترات مزيفة وتضع مساع جيدة على جدول أعمالها، كما أن الإمارات ليس لديها موقف منسجم بالكامل مع السعودية وفي داخل الإمارات هناك حكام يرسلون رسائل تعاون وتذليل سوء التفاهم، بحسب وكالة "تسنيم" الإيرانية.
وأكد شمخاني أن طهران طالما دعت حكام السعودية للاهتمام بمصالحهم الوطنية والعربية، سيكون للسعودية هزيمة إذا تخطت أهم قضية في العالم الإسلامي أي القضية الفلسطينية أو أرادت أن يكون لها علاقات مع الكيان الصهيوني .
وتابع قائلا : إن محاولات خلق تحالف إقليمي ضد إيران بدأت منذ عهد (الرئيس الأمريكي السابق باراك) أوباما، ففي كامب ديفيد عام 2015 طالب أوباما بالتحالف الأمني العربي ضد إيران.
وأشار إلى أن  المسؤولين في إدارة ترامب أطلقوا فكرة إنشاء تحالف لمواجهة إيران، حيث كانوا يأملون أن يصبح حجر الزاوية في ائتلاف واسع النطاق لمواجهة خطر طهران، لكن الفكرة بدأت بحماس شديد ثم ما لبث أن بدأ في التلاشي.
وبحسب صحيفة "وول ستريت جورنال" فإن جهود إدارة ترامب باتت أقل طموحا، ولا ترقى إلى إنشاء تحالف مشترك على غرار "الناتو"، وصار الحديث مقتصرا على إبرام صفقات تجارية وإنشاء مراكز تدريب عسكرية مشتركة.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في الشرق الأوسط قولهم :"إن التخلي عن فكرة إقامة "ناتو عربي" والطموحات التي رافقته، أضعف حماسة بعض اللاعبين الرئيسين"، منوهة أن الولايات المتحدة تخطط لعقد اجتماع في واشنطن، يوم الأربعاء المقبل، يضم اللاعبين الرئيسين، لمناقشة إنشاء مراكز التدريب والتحديات العسكرية الأخرى.
كما نقلت الصحيفة  أيضا عن مسؤولين سعوديين قولهم :" إن كبار قادتها لن يتمكنوا من حضور هذا الاجتماع، ما زالت الرياض تواجه عاصفة الغضب الدولي، بسبب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بمبنى قنصلية بلاده في إسطنبول".
 

إقرأ ايضا