الشبكة العربية

الخميس 22 أغسطس 2019م - 21 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

رد فعل "مسؤول رفيع" يثير تساؤلات عن الموقف الأمريكي من الإعدامات في مصر

thumbs_b_c_4d7044011027462d5a9af85ececfd728

امتنع مسؤول رفيع بوزارة الخارجية الأمريكية عن إدانة الإعدامات في مصر، في ظل تصاعد الانتقادات إلى السلطة في مصر لتوسعها في تنفيذ أحكام الإعدامات خلال الفترة الأخيرة.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن المسؤول الرفيع، الذي قالت إنه فضل عدم الكشف عن هويته، أنهم "على علم" بتلك الحالات، إلا أنهم لن يعلقوا على موضوع الأشخاص الذين أعدموا أو المحكومين بالإعدام.

ولم يوجه المسؤول أي إدانة لظروف المحاكمات وحالات الإعدام في مصر.

وقال إن "القانون الدولي يتيح فرض عقوبة الإعدام طالما تمت مراعاة القانون الداخلي في دولة ما، والالتزامات الدولية".
وأضاف: "نؤكد لكافة الدول أهمية ضمان المعاملة الانسانية للمعتقلين، وحق المحاكمة العادلة".
في الوقت الذي تهرب فيه نائب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية روبرت بالادينو، من الإجابة بشكل مباشر، على سؤال لمراسل "الأناضول"، في موجز صحفي بالوزارة.

وأجاب بالقول إنهم "على تواصل مع المسؤولين المصريين"، ردًا على سؤال حول عدم إصدار الإدارة الأمريكية أي بيان حول الاعدامات في مصر، في حين فرضت عقوبات على مسؤولين في جمهورية الكونغو الديمقراطية، بذريعة انتهاكات حقوق الانسان.

وأضاف: "ليس لدي تعليق خاص حول الموضوع الذي طرحتموه، وأود الحصول على معلومات أكثر قبل الرد، إلا أننا نواصل التأكيد على أعلى المستويات، بشأن الحاجة إلى مجتمع مدني قوي، إلى جانب حقوق الإنسان والحريات".

وفي 20 فبراير ، نفذت وزارة الداخلية المصرية، الإعدام بحق 9 شباب معارضين صدرت بحقهم أحكام نهائية في واقعة اغتيال النائب العام السابق هشام بركات، في صيف 2015.

ومنذ 7 مارس 2015، وحتى 20 فبراير 2019، نفذت السلطات بمصر 42 حكمًا بالإعدام دون إعلان مسبق للتنفيذ، أو إصدار السيسي أمراً بالعفو، أو إبدال العقوبة وفق صلاحياته.
 

إقرأ ايضا