الشبكة العربية

الجمعة 24 مايو 2019م - 19 رمضان 1440 هـ
الشبكة العربية

رد صادم من "السيسي" على سيدة تستغيث به

419

لا يجد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أي حرج في الرد على الشكاوى من الأوضاع المعيشية للمصريين، عبر إلقاء اللائمة على المواطنين، وتحميلهم المسئولية عن أوضاعهم الصعبة التي يشكون منها.

وفي أحدث رد من هذا النوع الذي ربما كان صادمًا لأسماع الكثيرين، رد السيسي على سيدة تشكو من ضيق المكان الذي تقيم به، موجهًا إليها عبارات التأنيب، وتحمل مسئولية المعاناة التي تعيشها نتيجة كثرة الإنجاب.

وقال السيسي متوجهًا إلى السيدة في سياق تقرير تم عرضه خلال افتتاحه لمشروع بالإسكندرية: "قكرت لما تجيبي الـ6 هتنيميهم فين بس لازم نتوقف وعلى المجتمع المدني، المساجد، الكنائس والإعلام الانتباه لذلك".

وتابع: "قبل ما تلوم الدولة أنت عملت في نفسك كده ليه؟ معقول وأنتِ بتحكي الحكاية بتتكلم إن الدولة هي المقصرة لا والله ده تقصير في حق نفسك أنت قاعد في اوضة تجيب 4 تنميهم إزاي، تاكلهم وتصرف عليهم ازاي".

واستدرك السيسي قائلاً: "بيقولولي متقولش الكلام ده علشان الناس تحبك بس ربنا المطلع".

وسبق أن لوح السيسي بأن "الدولة تدرس بتحفظ إعطاء حوافز للمواطنين الذين يلتزمون بعمليات تنظيم الأسرة والحفاظ على النمو السكاني أو فرض بعض العقوبات على غير الملتزمين"، دون مزيد من التفاصيل.

وشدد في تصريحات متلفزة في العام الماضي: "لابد أن تعيش الأسر المصرية فى وضع آدمي".

و"تنظيم الأسرة" هو عمل التخطيط اللازم حتى يتم المباعدة بين الأحمال و مواعيد الحمل، عن طريق استخدام وإتباع وسائل منع الحمل الطبية أو الصيدلانية أو الطبيعية.


وعادة ما تحمل الحكومات المصرية المتعاقبة ارتفاع تعداد السكان مسؤولية تباطؤ النمو الاقتصادي.

وتخطى تعداد المصريين بالداخل والخارج الشهر الماضي مائة مليون نسمة، وفقا للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي).

وتواجه مصر أزمة اقتصادية دفعتها للجوء إلى سياسية الاقتراض الخارجي، لاسيما من البنك وصندوق النقد الدوليين.

وتحسين الوضع الاقتصادي المتردي في مصر هو أحد وعود السيسي، الذي تولى السلطة، في يونيو 2014، وجرى التجديد له في الانتخابات التي جرت في مارس الماضي.
 

إقرأ ايضا