الشبكة العربية

الأربعاء 26 يونيو 2019م - 23 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

رد إماراتي على تصريحات "حمد بن جاسم"

D30AC54D-4E49-4838-B259-6DB0E86332FC_w1023_r1_s

قلل وزير دولة الإمارات للشؤون الخارجية، أنور قرقاش من أهمية تصريحات حمد بن جاسم وزير خارجية ورئيس وزراء قطر السابق بشأن تطورات الأحداث على الساحة الخليجية.

وقال قرقاش في تغريدة على حسابه الرسمي على موقع "تويتر": إن "حديث الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني لقناة "روسيا اليوم" لم يقدم جديدًا".

وأضاف، أن حديث رئيس الوزراء القطري السابق "انفصام تعودناه بين الممارسة التي كان الشيخ حمد أحد مهندسيها وأدت إلى مأزق الدوحة الحالي وبين الطرح النظري الفضفاض".

ووصف، المقابلة بأنها كشفت عن "ركاكة الحجة وضعف الخطاب وليد غياب النقد الذاتي والمراجعة".

وكان رئيس وزراء قطر السابق قال في تصريحات إلى قناة "روسيا اليوم"، إنه أصبح يستمع إلى "لغة منحطة في الخليج".

وأضاف: "بدأنا نسمع فى الخليج لغة بين مستخدمي الميديا..لغة منحطة، تطال كل أحد، الرموز والمحرمات والحي والميت والرجال والنساء".

وتابع، أن هذه اللغة "فرقت العائلات، وهذه الظاهرة خطيرة جدًا"، مشددًا على أن ما يحدث في دول الخليج لن "ينتهي بانتهاء الأزمة، جرحها لن ينتهي".

وأشار إلى أن الأزمة الخليجية "أريد لها أن تبقى، حتى أننا الآن نسمع عن عداء تاريخي وقصص جديدة".

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر في 5 يونيو 2017، بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، التي تتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

وكخطوة في سبيل حل الأزمة، تقدمت الدول العربية الأربع عبر الوسيط الكويتي بقائمة من المطالب، ضمت 13 بندًا، مقابل رفع الإجراءات العقابية عن قطر، غير أن الأخيرة رفضت جميع هذه المطالب، واعتبرتها تدخلاً في "سيادتها الوطنية".

وفي المقابل، طلبت قطر علنا، وعبر الوسيط الكويتي ومسؤولي الدول الغربية، من الدول العربية الأربع الجلوس إلى طاولة الحوار، للتوصل إلى حل للأزمة، لكن هذا لم يحدث حتى الآن.
 

إقرأ ايضا