الشبكة العربية

الأربعاء 28 أكتوبر 2020م - 11 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

رئيس المخابرات السعودية السابق يخاطب العالم بشأن "بن سلمان"

154312960604286700

توجه الأمير تركي الفيصل الرئيس الأسبق للاستخبارات السعودية، برسالة إلى قادة دول العالم بشأن التعامل مع ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

ووفقًا لوكالة "أسوشييتد برس"، قال الأمير تركي السبت، على هامش قمة "بيروت إنستيتيوت" 2018 في أبو ظبي، إنه "يتعين على قادة الدول التعامل مع ولي العهد السعودي مهما كانت مواقفهم منه"، مشككًا في تقرير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي آي أي) الذي أشار إلى كونه هو الذي أمر بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وأضاف، أن "سواء تعامل الرؤساء الذي سيجتمعون في الأرجنتين الأسبوع القادم في قمة العشرين بشكل ودي مع ولي العهد السعودي أم لا، فإنه سيكون الشخص الذي يجب عليهم التعامل معه"، مؤكدًا أن الملك سلمان وولي عهده يحظيان بدعم داخل البلاد وخارجها رغم تداعيات قضية مقتل خاشقجي.

ونفى الأمير تركي، التقارير التي تزعم وجود استياء داخل الأسرة الحاكمة من الصعود السريع لولي العهد إلى السلطة، قائلاً: "هذه التقارير لا تعكس الدعم غير المسبوق الذي يتمتع به الملك سلمان وابنه، ولي العهد".

وتابع: "لا أرى أي بوادر لهذا القلق أو الغموض حيال الملك وولي العهد".

واستدرك قائلاً: "لا أعتقد أنها (سمعة المملكة) تشوهت كثيرا.. لقد تم إنجاز العمل واعتقد أنه يمكن رؤية فوائده.. الحقيقة أن هذا التشويه أتى على سمعة المملكة وغيرها من القضايا ويجب أن نتحمل ذلك.. هذا شيء يجب أن نواجهه ونحن نواجهه".

وأشاد رئيس الاستخبارات السعودي السابق بتصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخيرة التي دافع فيها عن المملكة وولي عهدها، قائلاً: "ترامب عبر عن شعوره بما يخدم مصلحة الولايات المتحدة، وأكد على العلاقة الإستراتيجية بين البلدين والدور البارز الذي تلعبه المملكة في مجالات كثيرة وليس بتحقيق الاستقرار في سوق النفط فحسب".

وبدأ ولي العهد السعودي، الخميس الماضي، أول جولة خارجية له منذ مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول الشهر الماضي.

وتتزامن الجولة التي تشمل الإمارات والبحرين ومصر وتونس مع مواجهة السعودية أزمة دولية كبيرة على خلفية قضية قتل خاشقجي، إذ أعلنت المملكة في 20 أكتوبر الماضي مقتله داخل قنصليتها في إسطنبول.
 

إقرأ ايضا