الشبكة العربية

الثلاثاء 14 يوليه 2020م - 23 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

دول عربية قدمت 200 مليار دولار لبشار.. وفاجأهم بهذه اللطمة

بشار وزعماء الخليج
كشفت الزيارة الأخيرة التي قام بها بشار إلى طهران، والتقى فيها المرشد الأعلى الإيراني " علي خامنئي" الكثير من المفاجآت.
خطيب الجمعة الماضية في طهران "محمد علي كرماني"، أعلن أن  دولا عربية قدمت عروضا مغرية لبشار مقابل تحويل قبلته عن إيران.
وأضاف كرماني أن هذه الدول اقترحوا على بشار  إعطائه مبلغ 200 مليار دولار وضمان استمرار حكمه، ولكنه لم يستبدل العلاقات الراسخة بين إيران وسوريا بالمال..
وتابع قائلا :  إن الزيارة الأخيرة التي قام بها بشار ، تحمل رسالة مفادها الأمن والاستقرار وتنمية العلاقات الثنائية في المجالات الاقتصادية والثقافية وتعزيز التواصل بين علماء الدين في البلدين، بحسب قوله
كما أشار إلى أن الزيارة حملت رسالة واضحة لإسرائيل وحلفاء الولايات المتحدة الأمريكية، بأن إيران متواصلة الحضور في سوريا ولا تأثير للتطميع والتهديد والضغوط المتعددة الجوانب الممارسة من جانبهم للتأثير على القرار الإيراني.
وأوضح كرماني أن معارضي بشار كانوا يزعمون بأنه محاصر في دمشق وأن السماء السورية مسرحا للمقاتلات الأمريكية وللدول الغربية.
يذكر أن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي كان  قد استدعى بشار إلى طهران خلال الأسبوع الماضي، حيث تلقى تعليمات وأوامر جديدة بخصوص المرحلة القادمة.
وقد أظهرت زيارة بشار إلى طهران غياب كافة المراسم الدبلوماسية، ما أدى لسخرية واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي من قبل السوريين الذين اعتبروا ذلك إذلالا جديدا يتلقاه بشار.
وسبق هذه الزيارة تداول صورة مهينة لبشار أثناء زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لقاعدة حميميم عام 2017، حيث يظهر الأسد واقفا بين ضباط روس في الخلف، وينظر بإذلال نحو الأرض خلال خطاب للرئيس الروسي .
يذكر أن الزيارة ألقت بظلالها أيضا في الداخل السوري، حيث كانت سببا لاستقالة وةزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، والذي رأى أيضا أنها إهانة له في عدم لقائه الديبلوماسي مع بشار.
 

إقرأ ايضا