الشبكة العربية

السبت 23 مارس 2019م - 16 رجب 1440 هـ
الشبكة العربية

دولة أوروبية ثانية تدرس افتتاح سفارتها في دمشق

1037824217


أعلن وزير الخارجية الإيطالي، اينزو موافيرو ميلانيزي، أن بلاده تبحث إمكانية إعادة العمل في سفارتها بسوريا، بعد سنوات من إغلاقها، في الوقت الذي بدأت فيه قبل أيام أعمال الترميم في سفارة بريطانيا، وفق تقارير صحفية.

وقال ميلانيزي في تصريحات صحفية: "إيطاليا تبحث إمكانية فتح السفارات حيث تم إغلاقها. أما فيما يتعلق بسوريا، فذلك يعتمد كليا على تطور الوضع في هذا البلد".

وأضاف: "بالطبع، من غاية الأهمية أن يتطور الوضع نحو أفق طبيعي أكثر"، إلا أنه أشار إلى أن "الوضع في هذا البلد ما زال بعيدًا عن الاستقرار، واستئناف عمل البعثة الدبلوماسية يتطلب تطبيعًا أكثر جدية".

وكانت السفارة الإيطالية لدى سوريا قد أغلقت أبوابها في عام 2012 بعد بداية الأزمة السورية، دون أن توقف عملها رسميًا.

ووفقاً لتقارير إعلامية، في نهاية ديسمبر الماضي تم إرسال أول دبلوماسي إيطالي إلى سوريا.

ونقلت وكالة "آكي" الإيطالية عن مصادر إعلامية إيطالية، إن "هذه الأخبار يمكن أن تخلق ضجة كبيرة"، لكن "من الصحيح أيضًا أنه تم ولسنوات في الخفاء، على استئناف العلاقات الدبلوماسية بين روما ودمشق، كما حدث عام 2016".

ووفق المصادر التي لم تكشف عن هويتها، فإن "الدليل على أن قرارات السياسة الخارجية الإيطالية ليست مستقلة، بغض النظر عن التوجه السياسي للحكومة، فالميول محددة بشكل جيد ونحن نعرف مِن قبل مَن".

وأشارت إلى أن "الافتتاح المحتمل للسفارة الإيطالية في دمشق يمكن أن تقتدي به دول أوروبية أخرى أيضًا".

وكانت الإمارات أعادت افتتاح سفارتها في دمشق مؤخًرا، لتعلن البحرين بعد ساعات عن استمرار العمل في سفارتها التي قالت إنه لم ينقطع أبدًا.
 

إقرأ ايضا