الشبكة العربية

الأربعاء 05 أغسطس 2020م - 15 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

دولة أوربية تعلن رسميا أول عقار في العالم لفيروس كورونا

كورونا   أجهزة تنفس

أعلنت الحكومة البريطانية، اليوم الثلاثاء، المصادقة على استخدام دواء "ديكساميثازون" لعلاج المصابين بفيروس كورونا، قائلة إنه "أول عقار في العالم ثبت أنه يخفض خطر الوفاة جراء المرض.

 


وقالت وزارة الصحة البريطانية، في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء، بعد ساعات من إعلان علماء جامعة أوكسفورد نجاح اختبارات "ديكساميثازون": "صادقت الحكومة على استخدام هيئة الصحة الوطنية أول دواء في العالم ضد فيروس كورونا المستجد ثبت أنه قادر على خفض خطر الوفاة".

وأضافت الوزارة: "أظهرت اختبارات هذا الدواء، التي مولتها الحكومة، أنه يخفض بشكل ملموس خطر الوفاة بين المصابين الذين يحتاجون إلى العلاج بالأوكسيجين. تفعل الحكومة كل شيء ممكن لكي يصبح هذا الدواء فورا متاحا لكل مؤسسات هيئة الصحة الوطنية وفي كل أنحاء بريطانيا".

وأشارت الوزارة إلى أن الاحتياطات الموجودة حاليا لـ"ديكساميثازون" في المملكة المتحدة كافية لعلاج أكثر من 200 ألف شخص، علما أن سعر علبة واحدة من هذا الدواء لا تتجاوز 5 جنيهات إسترلينية.  

واعتبر رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء، أن نتاج اختبارات هذا الدواء تمثل "أكبر طفرة تم تحقيقها حتى الآن" في مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد.

بدوره، قال وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك: "يسرني أ

نه يمكننا اليوم الإعلان عن أول اختبارات سريرية ناجحة في العالم لعلاج من مرض COVID-19. هذه الطفرة المذهلة دليل على العمل الرائع الذي يقوم به علماؤنا وراء الكواليس".

وذكر هانكوك: "اعتبارا من اليوم سيشمل العلاج القياسي للمرضى بـCOVID-19 ديكساميثازون، ما سيساعد في إنقاذ حياة آلاف الأشخاص في الوقت الذي نواصل فيه مكافحة هذا الفيروس المرعب".

وتابع: "انطلاقا من العلم، تقود بريطانيا الطريق في كفاح العالم ضد فيروس كورونا، مع أفضل اختبارات سريرية، أفضل نتائج في تطوير اللقاحات، وأفضل دراسات في مجال المناعة على المستوى العالمي".

وأعلنت جامعة أوكسفورد، في وقت سابق من الثلاثاء، عن تنفيذ اختبارات سريرية ناجحة لـ"ديكساميثازون"، في علاج المرضى بعدوى فيروس كورونا المستجد "COVID-19"، وهو دواء رخيص مضاد للالتهابات يستخدم منذ أكثر من 60 عاما.

وأوضح علماء الجامعة أن اعتماد هذا الدواء لعلاج المرض يخفض خطر الوفاة بين المصابين الذين يتلقون الأوكسجين بنسبة 20%، وبين المرضى الموصولين بأجهزة التنفس الاصطناعي بنسبة 35%.

وجرى تجريب هذا العقار خلال الاختبارات على 2104 مصابين بالفيروس وكانوا يتلقون 6 مليغرامات من "ديكساميثازون" يوميا على مدار 10 أيام.

 

إقرأ ايضا