الشبكة العربية

الثلاثاء 26 مايو 2020م - 03 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

دام 6 ساعات.. داود أوغلو يكشف لقاءه بالأسد

بشار
كشفت وسائل إعلام عن زيارة قام بها رئيس الوزراء التركي الأسبق أحمد دواد أوغلو، والتي قابل فيه رئيس النظام السوري بشار الأسد في عام 2011.
وقال داود أوغلو، إنه قام بعدة زيارات إلى سوريا ولقائه الرئيس بشار الأسد في عام 2011، في مسعى لإيجاد حلول دبلوماسية.
وبحسب وسائل الإعلام فإن أوغلو قال في مقابلة مصورة عبر برنامج تركي، إنه حاول مع الرئيس رجب طيب اردوغان، مساعدة الرئيس بشار الأسد، حيث قام بزيارات إلى سوريا بين شهري يناير وأغسطس عام 2011.
وأضاف داود أوغلو أنه التقى الأسد وحاول إقناعه باجراء إصلاحات ، منوها أن آخر اجتماع انعقد في 9 أغسطس عام 2011، واستمر اللقاء بينهما لست ساعات، بينها ثلاث ساعات على انفراد مع بشار.
وأشار أوغلو إلى أنه أخبر الأسد بأن تركيا معه، وأن الشعب السوري يحبه لكنه سيكون بحاجة للإصلاح لاجتياز المرحلة التي واكبت الثورة السورية.
كما نفى أوغلو الاتهامات الموجهة له بإدارة الملف السوري بطريقة مذهبية، أو أنه قام بمساعدة أي"تنظيمات مسلحة في سوريا.
يذكر أن داود اوغلو كان قد أعلن في عام 2018، أن تركيا بذلت جهودا  لحل الأزمة السورية، وأن بشار الأسد، لم يصغ لنصائح أنقرة وواجه مطالب شعبه بالأسلحة الكيميائية والبراميل المتفجرة.
وكانت العلاقات بين تركيا وسوريا جيدة على كافة الأصعدة، منذ بداية الألفية الجديدة، حيث وقع البلدان عشرات الاتفاقيات التجارية والاقتصادية والسياسية، حتى انهارت منذ بداية الأزمة السورية عام 2011.
يأتي هذا في الوقت الذي تتواجد قوات تركية في شمال سوريا حيث يرى النظام السوري الذي جلب الروس والإيرانيين إلى الأراضي السورية أن التواجد التركي في أراضيها أمر غير شرعي واعتداء على سيادة الدولة.

 

إقرأ ايضا