الشبكة العربية

الأحد 25 أكتوبر 2020م - 08 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

بالصور..

خسائر فادحة.. قتلى وأسرى في صفوف حفتر وباشاغا يضع خطة ما بعد ترهونة

رجل حفتر

أسفرت العمليات التي يقودها الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا عن خسائر فادحة في صفوف مليشيات حفتر، خلال الـ 24 ساعة الماضية.
وفي تفاصيل الوقائع الميدانية التي سجلها مدونون ونشطاء ليبيون فقد تم أسر عدد من مليشيات حفتر ، من خلال كمين لمليشيات الكاني بترهونة في منطقة العبانات، حيث تم أسر 12 عنصرا من المليشيات وغنم آليات والعديد من الأسلحة.
وعلى صعيد الخسائر البشرية في صفوف مليشيات حفتر فقد تم مقتل عقيد عبدالسلام عمار الزنتاني، معاون آمر كتيبة 134 مشاة لحراسة قاعدة الوطية الجوية التابع للمجرم حفتر بعد ضربة جوية من سلاح الجو الليبي المسير.
وتمكنت قوات الجيش الليبي من مقتل محمد الفاخري، مليشياوي برتبة ملازم تابع للمجرم حفتر  باشتباكات مع الجيش الليبي في محور عين زارة.
وأعلن أيضا عن مقتل رئيس الحزب الجمهوري التشادي قربان جدي نوكور  متأثرا بجراح أصيب بها في اشتباكات مع قوات الحكومة الليبية في الوشكة.
كما تم تداول نبأ عن مقتل أحد رجال الأمن المصري ، الذي كان يقاتل مع مليشيات حفتر بعدما رفض تسليم نفسه لقوات الجيش أثناء تمشيطها لمحور الخلة، فتم التعامل معه بعد أن حاول الغدر بأحد أفراد الجيش، بحسب ما تم تداوله.
وفي التفاصيل أيضا أعلنت القوات الحكومية أسر ميلود اليوسفي، أحد أذرع مليشيا الكاني بترهونة والمسؤول عن تجنيد عناصر مليشيا الكاني، والمشرف الأول عن التحريض وأعمال خطف المدنيين بالطريق الساحلي.
من جانبه أعلن وزير الداخلية الليبي باشاغا  أن مجرم الحرب حفتر لم يراعِ ظروف المدنيين في ظل جائحة كورونا ما تسبب في صعوبة تقديم الخدمات للمواطن.
وأكد باشاغا أنه تم تكليف ضابط من ترهونة "مديراً لمديرية الأمن ترهونة" ، بالإضافة إلى كافة الأجهزة الأمنية لتنفيذ خطة أمنية بعد تحريرها.




 

إقرأ ايضا