الشبكة العربية

الأربعاء 16 أكتوبر 2019م - 17 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

حيلة جديدة لـ"بوتفليقة" لقتل احتجاجات الشارع الجزائري

بوتفليقة   الجزائر
يسعي النظام الجزائري بكل الطرق لوأد الحراك الشعبي في الشارع ضد استمرار الرئيس عبد العزيز بوتفليقة والنظام، و في خطوة وصفت بأنها محاولة “مفضوحة” للتأثير على الحراك الكبير للطلبة والأساتذة في جامعات البلاد، مثلهم مثل باقي الجزائريين ، أعلنت وزارة التعليم العالي الجزائرية اليوم السبت تقديم العطلة الربيعية السنوية لطلبة الجامعات على أن تبدأ غدا الأحد.

وقالت الوزارة ، في تعليمة عاجلة اليوم ، إنها قدمت موعد العطلة الربيعية السنوية لتبدأ من غد الأحد حتى الرابع من أبريل، لمدة 25 يوما.

وجرت العادة في الجزائر أن تكون العطلة الربيعية لمدة أسبوعين على الأكثر، ابتداء من يوم 21 مارس من كل عام.

وأشارت التعليمة إلى أن الاداريين وأعوان المصالح غير معنيين بها.

وقد اثار القرار تعليقات غاضبة وساخرة على مواقع التواصل، وتعهد طلبة بالاستمرار في مظاهراتهم اليومية تقريب ضد الولاية الخامسة لبوتفليقة واستمرار النظام.

وتشهد الجزائر حراكا شعبيا منذ إعلان ترشيح بوتفليقة لولاية خامسة  في 9 فبراير الماضي، أخذ بعدا مليونيا منذ 22 فبراير الماضي. وقد خرج الجزائريون في مظاهرات مليونية، أمس 8 مارس في ثالث جمعة لهم، رفضا لاستمرار بوتفليقة والنظام.
 

إقرأ ايضا