الشبكة العربية

الثلاثاء 17 سبتمبر 2019م - 18 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

حقيقة وليست خيالا.. الأمم المتحدة تشكر "بشار"على جهوده بحق السوريين

بشار
أعربت  الأمم المتحدة عن شكرها وامتنانها لنظام الأسد لأن الطلاب اللاجئين في سوريا تمكنوا من الحصول على شهادة الثانوية العامة، متجاهلة ملايين الطلاب السوريين في المخيمات ، والذين هجرهم بشار.
وفي بيان لها نشرته الأمم المتحدة على صفحتها الرسمية في فيسبوك: تعبر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن عظيم امتنانها لما تقدمه حكومة الجمهورية العربية السورية من تعاون ودعم للاجئين في سوريا من جنسيات مختلفة، وذلك بإتاحة الفرصة لهم بالدراسة في جامعات سوريا.
وأضافت في بيانها : ترغب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تقديم منح دراسية للطلاب اللاجئين ممن حصلوا مؤخرا، على الشهادة الثانوية (الفرع العلمي أو الأدبي فقط) ويرغبون بالالتحاق بالجامعات السورية الحكومية للعام الدراسي 2020-2019.
وتابعت : يجب أن تتوفر فيهم شروط المفاضلة الخاصة بالطلاب العرب والأجانب الراغبين بالالتحاق بالجامعات والمعاهد السورية الحكومية التي أعلنت عنها وزارة التعليم العالي، بالإضافة إلى شروط المنحة الدراسية المحددة من قبل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.
يذكر أن  مجلة فورين بوليسي الأمريكية  في أواخر الشهر الماضي،  اتهمت الأمم المتحدة بمساعدة نظام الأسد وحليفه الروسي في قـصف المشافي بمحافظة إدلب.
وأوضحت  أن الأمم المتحدة تعطي إحداثيات المستشفيات ومرافق الرعاية الصحية في إدلب لكل من الروس والنظام، وكان الهدف من ذلك في بادئ الأمر هو ضمان ألا تضربهم روسيا عن طريق الخطأ.
وبحسب المجلة فإن  تصرف الأمم المتحدة في هذا الصدد يأتي كجزء من برنامجها الخاص بإنهاء الحرب في سوريا، لكن في الواقع يبدو بأن هذا البرنامج لا يعمل، ويؤدي إلى عكس هدفه الظاهري، إذا ان الروس يستخدمون الإحداثيات لاستهدافها بشكل متعمد بدلا من العكس، الأمر الذي يضع الأمم المتحدة في كفة الإدانة كونها باتت شريكا للاحتلال الروسي.
 

إقرأ ايضا