الشبكة العربية

الأربعاء 12 ديسمبر 2018م - 05 ربيع الثاني 1440 هـ
الشبكة العربية

حقيقة الشرطية التي انضمت لأصحاب السترات الصفراء

حقيقة الشرطية التي انضمت لأصحاب السترات الصفراء
انتشر مقطع فيديو لسيدة ، قيل إنها شرطية أو مجندة بالجيش انضمت لأصحاب السترات الصفراء في احتجاجاتهم الواسعة ضد رفض الضرائب التي فرضتها الحكومة الفرنسية علي الوقود.
الكاتب والروائي علاء الأسواني قال إن  السيدة التي انضمت إلي أصحاب السترات البيضاء ليست شرطية.
وكتب الأسواني علي حسابه علي تويتر : "أولا هذه ليست شرطية وإنما متظاهرة.. ثانيا هي تتوجه للشرطة الفرنسية بنداء حتى لا يقمعوا المتظاهرين لأنهم يدافعون عن العدل وعن فرنسا.. ثالثا هي لم تقل أى كلمة عن العرب وأوطانهم وكل هذه إضافات من وكالة الأنباء الروسية التى تكذب حتى تشوه الثورة الفرنسية حتى لا يمتد تأثيرها إلى روسيا" .
وأوضح الأسواني أن العقل الفرنسي تحرر من الأوهام منذ الثورة الفرنسية عام  1789 لا كهنوت عميل للسلطة ولا شيوخ مدفوعي الأجر ولا وطنية كذابة ولا  تقديس زائف للدولة.. لا شيء يمنع الفرنسيين من فهم الواقع وهم يؤمنون أن التغيير ثمنه تضحيات.. هذا درس مهم لمن يفضلون الاستقرار على الحرية ويفضلون الأمان على العدل".
جاء هذا عقب انتشار واسع لسيدة فرنسية قيل إنها مجندة  تصرخ في وجه الشرطة الفرنسية قائلة : " لا تنفذوا الأوامر، لا تطلقوا الغاز، نحن شعب واحد".
كما صاحت في وجه الشرطة بحسب ما تم تداوله بعد أن جثت علي الأرض : "  لا تدمروا باريس فهي رمزنا، ثم تصرخ بحرقة لا يجب أن نقتل بعضنا كما يفعل العرب ببعضهم".
 

إقرأ ايضا