الشبكة العربية

السبت 07 ديسمبر 2019م - 10 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

حقيقة إصابة "دحلان" عقب رفضه تحمل مقتل خاشقجي

حقيقة إصابة "دحلان" عقب رفضه تحمل مقتل خاشقجي
ترددت أنباء في الأونة الأخيرة عن تعرض محمد دحلان القيادي المفصول من حركة فتح أنه تعرض لضرب مبرح لرفضه تحمل مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.
ونشرت صحيفة يني شفق التركية وفق ما تم تداوله تقريرا اليوم عن تعرض دحلان للضرب المبرح والذي أدى لكسر في رقبته بعد رفضه تحمل مسؤولية قتل خاشقجي لتبرئة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.
كما أشار التقرير أيضا لوضعه تحت المراقبة الأمنية في المستشفى ومنع الزيارة عنه.
وأفادت الصحيفة أنه  تعرّض لضرب شديد على يد عصابة مجهولة في إمارة دبي، وذلك تزامناً مع زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى الإمارات الأسبوع الماضي.
وبحسب المصادر، فإن وليّي العهد السعودي والإماراتي طلبا من دحلان أن يتحمل مسؤولية قضية مقتل خاشقجي على أنه الرأس المدبر والمخطط والآمر لها، بهدف إبعاد التهمة عن بن سلمان وتبرئة ساحته، إلا أن دحلان رفض تماماً هذا العرض.
وذكرت المصادر أن اللقاء الذي جمع بين وليّي العهد مع دحلان جرى على يخت خاص في إمارة دبي، وأن حادث الضرب الذي تعرّض له دحلان جرى أيضاً في الإمارة، عقب ذلك اللقاء.
ومن المحتمل أن بن سلمان يحاول أن يلصق التهمة بدحلان ليجد مخرجاً من قضية خاشقجي، الذي أكدت تقارير للاستخبارات الأمريكية المركزية (سي آي إيه)، تورطه فيها بشكل كبير.
وتنتظر تركيا والعديد من دول العالم أن تكشف السعودية النقاب عن اسم الآمر بقتل خاشقجي، في قنصلية بلاده بالثاني من أكتوبر الماضي، خلال ذهابه لاستخراج أوراق رسمية داخل قنصلية بلاده.
 
 

إقرأ ايضا