الشبكة العربية

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020م - 10 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

حقوقي صيني: كيف عزز فيروس كورونا "الدولة البوليسية" والتنصت على المواطنين

كورونا
قال الناشط والحقوقي الصيني "آي ويوي" إن اللوم الغربي للصين سطحي للغاية" مضيفا "إن الغرب يتحدثون فقط أن الصين عمليا لا تنشر معلومات ولكنهم لا يسألون أبدا لماذا"
وأعرب الناشط المنشق والمقيم في كامبردج البريطانية في مجلة فنون عن اعتقاده بأن "الصين لن تعمل كدولة من دون تحكمها وتلاعبها بالمعلومات"
وأضاف " بالنسبة لبكين" كل شيء ينفع للاستخدام السياسي ولديهم سبب واضح لإعطاء الأرقام التي يريدونها أو تقييد أو تغيير أو تشويه ما يسمى بالحقيقة"
وقال ويوي 62 عاما " الرقم لا يعني شيئا لهم. إنه لا يوجد اعتراف كبير بالإفراد والنفوس التي تشكل حصيلة القتلى".
وزاد " في العديد من الحالات في الصين لا تحصل حتى على الأسماء الحقيقية أو عدد الأشخاص. لقد فقدوا بالكامل لأن الدولة تريد الحفاظ على صورتها"
ولفت إلى أن "الحفاظ على سيطرة الدولة ربما أصبح أسهل بكثير خلال الوباء إذ طورت السلطات الصينية نظام رمزي صحي مصمم لتتبع تحركات المواطنين لكبح انتشا ر الفيروس"
وباستخدام تكنولوجيا الهاتف المحمول وبيانات ضخمة تم تخصيص رموز رقمية مميزة لمئات الملايين من المواطنين تشير إلى حالتهم الصحية وتسمح لهم أو تمنعهم من استخدام وسائل النقل العام والذهاب إلى المطاعم ومراكز التسوق"
وبناء عليه ـ بحسب الحقوقي والفنان الصيني ـ  عزز فيروس كورونا ما وصفه بـ"الدولة البوليسية" وساعد السلطات الأمنية على جمع البيانات والمعلومات بناء فهم أعمق لمواطنيها.
 

إقرأ ايضا