الشبكة العربية

الخميس 05 ديسمبر 2019م - 08 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

حقوقية إيطالية تقول إنها تلقت تهديدات من جماعة الإخوان المسلمين بالسودان

1(5)
زعمت صحفية إيطالية وناشطة حقوقية في مؤسسة جمعية “إيطاليون من أجل دارفور” “أنطونيلا نابولي” بأنها قد تلقت رسائل تهديد وشتائم عبر بريدها الإلكتروني، من قبل جماعة الإخوان المسلمين بالسودان.
وكانت “نابولي” قد وصلت إلى السودان لمتابعة الاحتجاجات الجارية ضد الحكومة السودانية منذ ال١٩ من ديسمبر الماضي، حينما أبلغ رئيس منظمة العفو الدولية في إيطاليا “ريكاردو نوري” باحتجازها على يد قوات الأمن السودانية.
وحول أسباب احتجازها قالت “نابولي” أنها كانت تلتقط بعض الصور حينما تم توقيفها من قبل رجال أمن يرتدون ملابس مدنية ، حيث تم اقتيادها إلى غرفة مجهولة، ووجهت لها الكثير من الأسئلة وتم الاستحواذ على كل شيء قامت بتصويره قبل الإفراج وإبلاغها بأنها غير مرحب بها في البلاد، ما دفعها لمغادرة البلاد في يناير الماضي.
وفي سياق التهديدات التي تلقتها، صرحت الصحفية الإيطالية لصحيفة “صوت الهامش” السودانية بأنها كانت تحمل عنوان “جماعة الأخوان المسلمين من السودان” وكان في فحواها: ” أنت عدو السودان، أنت غير مرحب بك، ولكن اذا لم تستمعي إلينا وتعودي إلى بلدنا، فسوف تندمين على ذلك، ولكن متأخراً”.
وقالت “نابولي” لـ”صوت الهامش” أنها قد تعرضت للكثير من رسائل السب والإهانة بسبب تغطيتها للاحتجاجات السودانية، وكشفها للفظائع التي يرتكبها النظام السوداني في حق شعبه أمام العالم.
وأضافت “نابولي” : ” لكنني لست خائفة، وسأواصل عملي ، وسوف أخبركم بما يحدث في السودان دائماً، ويمكن أن تكون انتهاكات حقوق الإنسان والثورات وكل شيء مفيداً لفهم الوجه الاستبدادي لنظام البشير، ولا يمكن للصحفي إلا أن يقول الحقيقة فقط، وأن يبقى في جانب العدالة”.

 
 

إقرأ ايضا