الشبكة العربية

الثلاثاء 11 أغسطس 2020م - 21 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

"حفتر" يعلن وقف إطلاق النار في ليبيا.. و"السراج" يرد

438207Image1

أعلنت قوات شرق ليبيا، المعروفة باسم "الجيش الوطني الليبي" التي يقودها خليفة حفتر، وقف إطلاق النار في مناطق غرب ليبيا، الأحد، على أن تلتزم حكومة الوفاق الليبية برئاسة فائز السراج في ذلك.

وتوعد أحمد المسماري، المتحدث باسم قوات حفتر بـ "رد قاس" على أي خرق لهذه الهدنة التي تأتي بعد أشهر على الهجوم الذي تشنه قوات حفتر على العاصمة طرابلس، حيث مقر حكومة التوافق.

في المقابل، قالت حكومة الوفاق الليبية في بيان: "استجابة لدعوة رئيس الجمهورية التركية والسيد رئيس جمهورية روسيا الاتحادية لوقف إطلاق النار يعلن رئيس المجلس الرئاسي القائد الأعلى للجيش الليبي وقف إطلاق النار الذي يبدأ من الساعة 00:00 بتاريخ الـ12 يناير 2020 ويؤكد على:


- الشروع فورا بوقف إرسال اللجان العسكرية المقترحة من الطرفين لإعداد الإجراءات الكفيلة لوقف إطلاق النار تحت رعاية وإشراف الأمم المتحدة.

- تدعم حكومة الوفاق الوطني المسار السياسي عبر مؤتمر برلين من خلال مؤتمر وطني ليبي يضم جميع الأطراف والتوجهات السياسية.

- تدعو حكومة الوفاق الوطني جميع الدول المعنية بالملف الليبي إلى دعم مسار الحل السلمي..

- حقنا المشروع بالدفاع عن النفس بالرد على أي هجوم أو عدوان قد يحدث من الطرف الآخر.

وتنازع قوات حفتر، المدعومة من دول إقليمية، حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليًا، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

وأجهض هجوم حفتر على طرابلس منذ أبريل الماضي، جهودا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين، ضمن خارطة طريق أممية لمعالجة الأزمة الليبية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين دعيا، في بيان مشترك، الأربعاء، الأطراف الليبية إلى وقف إطلاق النار اعتبارًا من هذا التوقيت.

وبعد إعلان سابق رفضتهم الالتزام بتلك المبادرة، تراجعت قوات حفتر عن تصريحاتها بهذا الخصوص، وأصدرت بيانا متلفزًا أعلن خلاله المسماري الالتزام بوقف إطلاق النار.
 

إقرأ ايضا