الشبكة العربية

الخميس 24 سبتمبر 2020م - 07 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

حفتر يحرق شرق ليبيا.. ومتظاهرون يضرمون النار في مقر حكومة "طبرق"

خليفة حفتر
لليوم الرابع على التوالي تتواصل المظاهرات العنيفة في مدينة بنغازي وعدد من مدن شرق ليبيا الخاضعة لسيطرة مليشيات خليفة حفتر المدعومة من برلمان "طبرق" احتجاجا على سوء الأحوال المعيشية. 

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر أمني تابع للحكومة الموازية في شرق ليبيا، أن المتظاهرين خرجوا إلى الشوارع ليل السبت الأحد وأضرموا النار في مقر الحكومة الموازية في بنغازي (شرق) ثاني أكبر مدن ليبيا ما تسبب في أضرار مادية جسيمة. 

وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه "وصلت الشرطة ورجال الإطفاء بسرعة إلى مكان الحادث لمحاولة السيطرة على ألسنة اللهب التي دمرت المدخل الرئيسي للمبني". 

وفي المرج التي تبعد 100 كم شرق بنغازي أطلقت الشرطة الذخيرة الحية لتفريق المتظاهرين الذين اقتحموا مقر شرطة المدينة". 

وأصيب خمسة أشخاص على الأقل بحسب شهود اتصلت بهم وكالة "فرانس برس" والمستشفى المركزي في المدينة. وحثت داخلية الحكومة الموازية المتظاهرين في المدن الشرقية على عدم ما وصفته بـ"حقهم في التظاهر" بحسب ما أفاد بيان صادر عن وزير الداخلية. 

ودعا عقيلة صالح رئيس برلمان "طبرق" الحكومة الموازية المنبثقة منه إلى اجتماع عاجل لبحث مطالب المتظاهرين. 

وأعلنت الشركة العامة للكهرباء أن العجز في شرق ليبيا يقدر بأكثر من 500 ميغاوات من أصل 2000 ميغاوات بسبب نقص إمدادات الغاز والوقود الخفيف من المصدر. 

والعجز متوقع بعد أن قام خليفة حفتر بإغلاق أهم منشآت النفط مطلع العام الجاري ما تسبب في أزمة وقود خانقة في جميع أنحاء البلاد إلى جانب خسائر مادية تجاوزت 9 مليارات دولار بحسب المؤسسة الوطنية للنفط  
 

إقرأ ايضا