الشبكة العربية

الخميس 29 أكتوبر 2020م - 12 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

حزب تركي: السعودية والإمارات دفعتا دية "خاشقجي" لأمريكا

resized_67126-1449_ar_picture_20181023_16719195_16719196

اتهم زعيم حزب "الحركة القومية" التركي المعارض، دولت بهتشة، السعودية والإمارات من دعم ما تعرف بـ "قوت سوريا الديمقراطية" الكردية، شمالي وشرق سوريا تحت مسمى حرس الحدود وبالتنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال في كلمة ألقاها أمام أعضاء كتلته الحزبية بالبرلمان التركي: "إن صحت ادعاءات دعم السعودية والإمارات، ماليًا، لما يسمى قوات حرس حدود شمال وشرقي سوريا بالتنسيق مع أمريكا، فهذا قد يعني أنّ السعودية، التي لم تستفيق بعد من تأثير صدمة (الصحفي السعودي جمال) خاشقجي، وأن الإمارات التي لا تخفي عداءها لتركيا، يوفون بهذا الشكل بالديّة المستحقة عليهم لأمريكا".

وأضاف: "أين الإسلام من دول أصبحت رهينة الإمبريالية؟ لتعلم هذه الأنظمة التي تناصب العداء لتركيا وشعبها، أنها ليست سوى خنجر مسموم في ظهر الإسلام. إن كانت السعودية تخشى الله وتستحي من عبد الله فعليها أن تتحمل عواقب الجريمة الوحشية بحق خاشقجي. أين سنجد في الإسلام والإيمان مكانًا لدعم الإرهابيين والاصطفاف مع الأعداء في خندق واحد ضد تركيا".

وأثارت جريمة قتل خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول في أكتوبر الماضي، غضبًا عالميًا ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة، ومن أمر بقتله.


وبعدما قدمت تفسيرات متضاربة، أعلنت الرياض أنه تم تقطيع جثة خاشقجي، إثر فشل "مفاوضات لإقناعه" بالعودة إلى المملكة.

فيما أعلنت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي آي إيه)، مؤخرًا، أنها توصلت إلى أن "قتل خاشقجي كان بأمر مباشر من بن سلمان".

لكن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، المرتبط بعلاقات وثيقة مع الرياض، شكك في تقرير الوكالة، وتعهد بأن يظل "شريكًا راسخًا" للسعودية.
 

إقرأ ايضا