الشبكة العربية

الجمعة 30 أكتوبر 2020م - 13 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

حزب الترابي يواجه السودانيين بمفاجأة عن البشير

البشير والترابي
قال علي الحاج أمين عام حزب المؤتمر الشعبي الذي أسسه الراحل "حسن الترابي" إننا مع العقوبة في كل الحالات، بالنسبة للجنائية الدولية، حيث  اقترحنا أن نكون جزء من اتفاقية روما، ليس لمجرد محاكمة البشير ولكن حتى لا تتكرر جرائم مثل دارفور، لتكون رادعا".
وبحسب تصريحاته لـ"سبوتنيك": "فإن أي شخص عليه عقوبة أو ارتكب جريمة لا يجب ألا يفلت منها سواء في السودان أو خارجه".
وأضاف : أما بالنسبة لمحاكمة البشير، فهناك الكثير من الجوانب، يجب مراعاتها مثل، أصحاب الدم، وأهل الضحايا والنازحين واللاجئين وغيرها، ويجب أن تعالج وفق معايير يتفق عليها الجميع.
وتابع قائلا : "ليس من رأينا أن يفلت أحد من العقاب ولا أحد ينوب عن أهل الضحايا"، منوها أن "البشير يجب محاكمته في أي مكان، ولو تحدثنا عن محاكمة البشير في السودان يجب أن تشارك فيها الجنائية الدولية.
وأشار إلى أننا نعتقد أن تكون المحاكمة على أرض السودان وأن تكون الجنائية الدولية جزء منها، حتى لا يكون هناك إفلات من العقوبة، حتى لا تتكرر نفس الأشياء التي حدثت في دارفور.
وكان الفريق أول ركن، جلال الدين الشيخ الطيب، عضو المجلس العسكري الانتقالي في السودان، قد قال خلال زيارته إلى إثيوبيا، إن تسليم البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية ليس من شأن المجلس العسكري.
وأكد في  تصريحات لوسائل الإعلام في إثيوبيا، أن تسليم البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية ليس من شأن المجلس العسكري، بل هو أمر تقرر الحكومات التي ستتولى الحكم في البلاد، وليس من اختصاصات المجلس العسكري الانتقالي.
وكان مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قد دعا السودانقد إلى التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية، التي أصدرت مذكرة اعتقال بحق الرئيس المعزول عمر البشير لاتهامه بارتكاب جرائم حرب قبل نحو 15 عاما.
 

إقرأ ايضا