الشبكة العربية

الأربعاء 21 أغسطس 2019م - 20 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

حرب الجيل الخامس تشتعل.. "ترامب" يعلن حالة الطوارئ في الولايات المتحدة

trump-iphone

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس، حالة الطوارئ الوطني على مستوى البلاد، في خطوة تهدف إلى حماية شبكات الاتصالات من التجسس الخارجي.

وضمن هذا الإعلان، وقع ترامب، أمرًا تنفيذيًا يمنع شركات الاتصال في البلاد من استخدام الشبكات الأجنبية، مبررًا ذلك بأن الأخيرة تشكل خطراً على أمن البلاد، بحسب صحيفة "واشنطن بوست".

ولم يحدد ترامب أسماء شركات معينة في القرار الذي أصدره، غير أن محللين يرون أنه يستهدف بالدرجة الأساس شركة الاتصالات الصينية العملاقة هواوي.

وتحدثت عدة دول عن مخاوفها من أن تستخدم الصين منتجات شركة هواوي للتجسس.


وذكر بيان صادر عن البيت الأبيض، أن أمر ترامب يهدف إلى "حماية الولايات المتحدة من الأعداء الأجانب الذين يسعون لإيجاد ثغرات أمنية أو استغلال الموجودة في البنية التحتية لخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات".

واعتبر أن القرار يمنح وزير التجارة سلطة "حظر المعاملات التي تشكل خطرًا غير مقبول على الأمن القومي".

ورحب رئيس لجنة الاتصالات الفيدرالية أجيت باي، بالقرار، وقال في بيان إنه "خطوة مهمة نحو تأمين شبكات أمريكا".

ومنعت الولايات المتحدة الوكالات الفيدرالية بالفعل من استخدام منتجات هواوي، وشجعت الحلفاء على عدم استخدامها، كما حظرت كل من أستراليا ونيوزيلندا استخدام معدات من إنتاج هواوي في شبكات الجيل الخامس للاتصالات.

لكن هواوي نفت بشدة هذه المزاعم.

واتهمت "هواوي"، الولايات المتحدة بأنها "انتهكت" حقوقها بفرضها "قيودًا غير معقولة"، وقالت في بيان إن "منع هواوي من العمل في الولايات المتحدة لن يجعل الولايات المتحدة أكثر أمنًا أو أقوى. بدلاً من ذلك، فإن هذا لن يؤدّي إلاّ إلى اقتصار خيارات الولايات المتحدة على بدائل أدنى مستوى وأكثر تكلفة"، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس".


وتابعت: "بالإضافة إلى ذلك، فإن القيود غير المعقولة ستنتهك حقوق هواوي وستثير مسائل قانونية خطيرة أخرى".

وتقدّم هواوي نفسها على أنها "الرائدة بلا منازع في مجال تكنولوجيا الجيل الخامس" لشبكات الهاتف النقال.


وأكد ليانج هوا، رئيس مجلس إدارة هواوي، استعداد الشركة "لتوقيع اتفاقيات عدم تجسس مع الحكومات" خلال اجتماع عقد في لندن الثلاثاء، وذلك في ظل استمرار المخاوف بشأن أمن منتجاتها المستخدمة في شبكات الجيل التالي من الجيل الخامس.

ومن المرجح أن تؤدي خطوة ترامب الأخيرة إلى تأجيج العلاقات مع الصين، التي تتعرض بالفعل لضغوط أمريكية، بعد دخول واشنطن وبكين في حرب تجارية.

ورفعت الولايات المتحدة التعريفة الجمركية لأكثر من الضعف على السلع الصينية التي بلغت قيمتها 200 مليار دولار، يوم الجمعة ، وردت الصين برفع التعريفات الجمركية على المنتجات الأمريكية.
 

إقرأ ايضا