الشبكة العربية

الجمعة 19 يوليه 2019م - 16 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

حجب 5 مواقع لحملة "باطل" الرافضة للتعديلات الدستورية في مصر

56790993_739367479791410_1712737205643902976_o

قالت حملة مناهضة لتعديل الدستور المصري، إنها دشنت موقعًا سادسًا اليوم يدعو المصريين إلى رفض التعديلات التي تكرس بقاء الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي في السلطة بعد حجب 5 مواقع أخرى.

وأضافت الحملة، التي جرى تدشينها الثلاثاء الماضي عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "شارك معانا بالتصويت علي الموقع الجديد"، مشيرة إلى أن هذا "الموقع هو السادس بعد ما (نظام الرئيس المصري) السيسي حجب 5 مواقع في خلال 3 أيام".

وأشارت الحملة إلى أنها استطاعت جمع أكتر من ربع مليون صوت حتى الآن رغم عملية الحجب المستمرة لمواقعها.

ولم تعلق السلطات المصرية حتى الساعة على شكاوى الحملة التي انطلقت من خارج البلاد، غير أن الإعلامي المقرب من النظام، أحمد موسي، هاجم بشدة المعارضين المصريين بالخارج المناهضين للتعديلات الدستورية.

وأعلن معارضون مصريون، بينهم الوزير السابق عمرو دراج، والسياسي أيمن نور، والفنان عمرو واكد، الثلاثاء الماضي، إطلاق الحملة، وهي عبارة عن استفتاء إلكتروني موازي بعنوان "باطل" لرفض التعديلات الدستورية المقترحة.

وأوضحت الحملة آنذاك أن القائمين عليها عبارة عن شباب مصري، وتبناها علماء وفنانون وإعلاميون وسياسيون من داخل وخارج البلاد.

ويبدأ اليوم التصويت النهائي بالبرلمان على التعديلات المقترحة، ووافق البرلمان، في 14 فبراير الماضي، مبدئيًا على طلب تعديل بعض مواد الدستور، بينها مد فترة الرئاسة من 4 سنوات إلى 6، ورفع الحظر عن ترشح السيسي لفترة رئاسية ثالثة.


ويحكم الرئيس عبدالفتاح السيسي حاليًا في فترة رئاسية ثانية وأخيرة تنتهي عام 2022، حسب الدستور الحالي، لكنه سيستمر لعامين إضافيين وفق التعديل المقترح.

وتشمل التعديلات المقترحة أيضا: تعيين أكثر من نائب للرئيس، وإعادة صياغة وتعميق دور الجيش، وإنشاء غرفة برلمانية ثانية باسم "مجلس الشيوخ".
 

إقرأ ايضا